المحتوى الرئيسى

"المصرية للاتصالات" ترجئ إطلاق خدمات الكابل البحري "تي آي نورث"

07/06 10:46

أرجأت مجددا الشركة المصرية للاتصالات، إطلاق خدمات الكابل البحري، "تي آي نورث"، بعد أن كان مقررا بدء تشغيله خلال الربع الأول من العام الجاري، "تسبب التأخر في الحصول على بعض التصاريح الخاصة بمسارات الكابل داخل الأراضي المصرية، في تأجيل إطلاقه لبداية العام المقبل"، تبعا لمحمد عبد الرحيم الرئيس التنفيذي لشركة المصرية للاتصالات.

 

تواجه الشركة المصرية للاتصالات انتقادات شديدة من بعض المساهمين، المتعرضين على عدم دخول الكابل البحري "تي آي نورث" –الذي حصلت الشركة على ترخيص إنشائه منذ عام 2008. ولم تقدم الخدمة حتى الآن بحسب ما ذكرته صحيفة الشروق اليومية .

 

وكان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قد منح 3 تراخيص لإنشاء وتشغيل وتأجير شبكة كوابل بحرية وبنية أساسية للاتصالات الدولية، لكل من الشركة المصرية للاتصالات "تي آي نورث" بتكلفة استثمارية 150 مليون دولار، ويمتد بطول 3100 كيلو متر، والثاني لتحالف يضم عدة شركات عربية ومحلية تحت اسم "الشركة العربية للكابلات البحرية" بإجمالي استثمارات تصل في المرحلة الأولى إلى 120 مليون دولار، والكابل الثالث حصلت على ترخيصه شركة الشرق الأوسط للكابلات البحرية "مينا" التي تمتلك أوراسكوم تيليكوم الحصة الأكبر فيها بإجمال استثمارات 350 مليون دولار. 

 

ونفت المصرية في العام الماضي، تطبيق أي غرامات تأخير عليها بعد أن أرجأت إطلاق المشروع للمرة الثانية، مشيرة إلى أن أسباب تأخير الإطلاق خارجة عن إرادتها، وهو ما جددت الشركة التأكيد عليه بعد التأجيل لمرة أخرى، مشيرة إلى تغير الأوضاع العامة الآن في مصر وهو ما أدى إلى تأخير الحصول على بعض التصاريح المهمة.

 

من جهتها، قالت الشركة العربية للكابلات البحرية، إنها تستبعد أيضا إطلاق كابلها البحري، خلال العام الجاري، نتيجة أحداث الثورة والظروف التي تمر بها البلاد، مؤكدة أن إطلاق الكابل يحتاج إلى بعض الإجراءات التشغيلية التي تستلزم فترة طويلة لتنفيذها.

 

وتصل مدة تراخيص الكابلات البحرية الثلاثة، إلى 20 عاما. ويرجح خبراء بسوق الاتصالات في مصر إلى تغييرا واسع المدى في قطاع الاتصالات والانترنت بعد تشغيل هذه الكابلات أو بعضها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل