المحتوى الرئيسى

مصر تطالب اوروبا بإرسال وفد علمي للتأكد من سلامة البذور

07/06 17:09

القاهرة - أ ش أ -

طالب الدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة فى برقية بعث بها إلى المفوضية الأوروبية بضرورة إرسال وفد علمى من الاتحاد الأوروبى لتفقد المنشآت المصرية الخاصة بالبذور والتأكد من مطابقتها لمعايير الجودة العالمية.

وكان الاتحاد الأوروبى قد أصدر قرارا بسحب البذور المصرية من السوق الأوروبية وحظر استيرادها مؤقتا، لاشتباه فى أن بذور الحلبة المصرية تسببت فى تفشى بكتريا إى كولاى (سلالة 0104) فى شمال ألمانيا وبردو فى فرنسا.

ومن ناحية أخرى، أكد بيان الحجر الزراعى المصرى، الذى تم إرسال نسخة منه لرئيس مكتب التمثيل التجارى المصرى ببروكسل، أنه لم يثبت أن كل حالات الإصابة فى 16 دولة المسجل بها مرض بكتريا (إى كولاى) فى أوروبا قد تناولت الحلبة المصرية، كما أن هذا الإدعاء لا يفسر اكتشاف حالات حديثة فى السويد لمصابين ثبت أنهم لم يتناولوا أى مستنبطات بذور مصرية وفقا لدراسة تحليل المخاطر التى أعدتها هيئة سلامة الغذاء الأوروبية.

وتساءل البيان "كيف يمكن لشحنة من البذور تم تصديرها من مصر وعبرت أربع دول أوروبية حتى وصلت إلى فرنسا دون اكتشاف أية إصابة بواسطة سلطات الحجر الصحى فى هذه الدول؟".

وأوضح أن صلاحية اللوط الذى تناول بذوره المرضى الفرنسيون وجدت بقايا منه لدى الموزعين الفرنسيين تنتهى مدة الصلاحية فى ديسمبر 2013، فى حين أن صلاحية اللوط المصرى وفقا لبطاقة البيانات المثبتة على الأجولة التى وجدت بمخازن الشركة الإنجليزية المعنية تنتهى فى نوفمبر 2011، وطالما أن هناك تناقضا فى بيانات اللوطتين فإنه يحتمل ألا تكون البذور التى تم اكتشافها فى فرنسا هى نفس المنتج المصرى الذى تم تصديره.

ونوه بأن الشركة المصدرة للوط المذكور حاصلة على شهادة جودة عالمية من سويسرا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية فى معايير النظافة والجودة ومنع التلوث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل