المحتوى الرئيسى

اجتماع طارئ بعد قرار الاتحاد الأوروبي بحظر استيراد البذور المصرية

07/06 11:12

القاهرة - د ب أ

أعلن المهندس شريف البلتاجى رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية أن اجتماعا طارئا سيعقد اليوم الأربعاء فى مقر وزارة التجارة والصناعة لمناقشة القرار الذي أصدره الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء بشأن التوقف عن استيراد بعض أنواع بذور البراعم المستنبتة من مصر بشكل مؤقت ، وذلك على خلفية الاشتباه في أن تكون بذور من الحلبة المصرية هي السبب وراء انتشار عدوى البكتيريا النزفية (إي كولاي) في ألمانيا وفرنسا.

وأشار البلتاجى إلى أن الإجتماع سيشارك فيه المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية والتصديرى للسلع الغذائية وهيئة الحجر الزراعى والرقابة على سلامة الغذاء وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات

ويهدف الاجتماع إلى دراسة الموضوع من كل جوانبه للخروج ببيان موحد ورسمى للرد على قرار الإتحاد الاوروبى ، الذى أصدره بعد يوم واحد من خطاب وزارة الزراعة الذي أكدت فيه سلامة وجودة الحبوب المصرية التى تم تصديرها الى الإتحاد الأوروبى.

ورأى البلتاجي أن القرار الأوروبي جاء سريعا جدا ، حيث أنه تم أخذ عينة من الحبوب المصرية لتحليلها لمجرد الإشتباه ولم تظهر نتيجة التحليل حتى الآن فلا نعرف على أى أساس تم اتخاذ هذا القرار.

وفي الوقت نفسه قرر الاتحاد الأوروبي أمس سحب جميع بذور الحلبة التي تم استيرادها من مصر في الفترة بين عامي 2009 و 2011 على مستوى أوروبا بالكامل.

وقالت مصادر بالمفوضية الأوروبية إنه سيجري أخذ عينات من هذه البذور قبل إعدامها.

يأتي هذا بعد أن أعلن المعهد الإتحادي الألماني لتقييم المخاطر ومعهد روبرت كوخ والهيئة الإتحادية لحماية المستهلك وسلامة المواد الغذائية في بيان صحفي مشترك أمس أن بذور الحلبة المصرية هي السبب الأكثر احتمالا وراء انتشار البكتيريا ، كما خلصت هيئة سلامة الغذاء التابعة للإتحاد الأوروبي إلى نفس النتيجة.

وقال المفوض الأوروبي للشئون الصحية جون دالي: "التقرير الذي نشر اليوم يدفعنا لسحب جميع البذور المصرية من أسواق الإتحاد الأوروبي ووقف واردات كافة البذور والحبوب من هذا البلد".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل