المحتوى الرئيسى

مصدر دبلوماسي : خلاف فرنسي روسي حول تسليح الثوار الليبيين

07/06 09:42

طرابلس: كشف مصدر دبلوماسي غربي عن وجود خلاف فرنسي روسي في مجلس الأمن حول الأسلحة الى الثوار الليبيين.

ونقلت شبكة "سي إن ان" الأمريكية الأربعاء عن المصدر، الذي رفض الكشف هويته، انه خلال جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي الثلاثاء، انتقدت روسيا فرنسا لتزويدها ثوار ليبيا بأسلحة باعتبار أن هذا الأمر يشكل تجاوزاً لقرار المجلس 1973 الذي فوض تنفيذ عملية جوية تبغي حماية المدنيين من قمع الزعيم الليبي معمر القذافي.

وكانت فرنسا أقرت الأربعاء الماضي، بإسقاط أسلحة خفيفة من الجو للثوار في "جبل نفوسة" مطلع يونيو/ حزيران الماضي، في تحرك بررته بمساعدة المعارضة الليبية التي تفتقر إلى العتاد العسكري في مواجهة كتائب القذافي في الدفاع عن النفس.

وذكر المصدر الدبلوماسي أن روسيا طرحت القضية خلال الاجتماع بحجة ان فرنسا انتهكت بخطوتها هذه قرار مجلس الأمن.

وأضاف إن فرنسا دافعت عن قرارها قائلة انه "السبيل العملي الوحيد" لتنفيذ قرار مجلس الأمن الذي فوض استخدام القوة و"اتخاذ كافة التدابير الضرورية لحماية المدنيين".

وأوضح أن مندوبي كل من بريطانيا والولايات المتحدة أيدا الخطوة الفرنسية.

ويشار إلى أن مجلس الأمن فوض بموجب القرار 1973 إطلاق حملة جوية بقيادة حلف شمال الأطلسي "الناتو" لحماية المدنيين في ليبيا من عمليات القمع العسكري التي أطلقها نظام القذافي لاجتثاث دعوات إسقاطه بعد 42 عاماً في الحكم.

وتزامنت الجلسة، التي انعقدت خلف أبواب مغلقة، مع إعلان وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجي أن إنزال أسلحة بالمظلات للثوار الليبيين "لم يعد ضروريا"، إذ باتوا الآن أكثر تنظيما ويمكنهم تدبر مسألة السلاح بأنفسهم.

من جهة اخرى، يعقد وفد من المجلس الوطني الانتقالي الليبي بقيادة محمود جبريل اجتماعا الأسبوع المقبل مع الأمين العام للحلف حلف شمال الأطلسي أندرس فوج راسموسن ورئيس الاتحاد الأوروبي هرمن فان رامبوي.

وأفاد دبلوماسيون من الناتو والاتحاد الأوروبي بأن راسموسن دعا ممثلي المعارضة الليبية لهذا الاجتماع في بروكسل في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وكان راسموسن قد التقى الثلاثاء رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما الذي حضر اجتماع مجلس الأطلسي وروسيا في سوتشي على البحر الأسود.

هذا وقد دعا زوما الثلاثاء، عقب محادثات أجراها مع نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف، طرفي النزاع في ليبيا إلى بدء مفاوضات سلام على نحو عاجل.

وطالب زوما، وسيط الاتحاد الإفريقي في الأزمة الليبية، حلف الأطلسي المساعدة في إقناع المجلس الوطني الانتقالي بالتخلي عن بعض شروطه المسبقة التي قال إنها تجعل من الصعب البدء في العملية التفاوضية.

وميدانيا ، تستمر المعارك في ليبيا بين كتائب العقيد الليبي العقيد معمر القذافي وقوات المعارضة المسلحة التي قال متحدث باسمها إن قوات القذافي كثفت هجومها على مدينة مصراتة وأحد الخطوط المؤدية إلى الجبل الغربي لقطع الطريق على الثوار لمنعهم من الوصول إلى طرابلس.

وقد أدى استمرار القتال إلى مقتل ما لا يقل عن 11 مقاتلا ليبيا في اشتباكات مع كتائب القذافي منذ يوم الاثنين الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل