المحتوى الرئيسى

مقتل عشرات المسلحين في اشتباكات مع الجيش اليمني في الجنوب

07/06 09:49

صنعاء: أعلن مصدر عسكري يمني مقتل أربعين مسلحا ممن سماهم بعناصر تنظيم القاعدة وجنديين يمنيين في اشتباكات شهدتها مدينة زنجبار بمحافظة أبين جنوبي البلاد يومي الاثنين والثلاثاء.

وبدوره ، أعلن وزير الدولة اليمني أحمد الكحلاني يقول إن قرابة أربعين الف شخص نزحوا من محافظة أبين بسبب المواجهات.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي " ان انباء افادت بأن سلاح الجو اليمني شن يوم الثلاثاء غارات على مناطق يسيطر عليها مقاتلو تنظيم القاعدة في محافظة ابين جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية لوكالة "فرانس برس" إن الطيران الحربي اليمني شن عدة غارات على مواقع للقاعدة في بلدة جعار.

وأشارت إلى ان القصف أصاب المعهد الصحي الكائن بجوار مستشفى الرازي ما أدى إلى أربعة مسلحين تقول السلطات إنهم من جماعة سامي ديان.

وسامي ديان قيادي محلي في الجماعات المسلحة التي يشتبه في صلتها بتنظيم القاعدة والمنتشرة في جعار, كما انه كان ضمن المسلحين الذين سيطروا على مدينة زنجبار القريبة, عاصمة محافظة ابين, نهاية مايو/آيار الماضي.

وذكر مصدر طبي في مستشفى النقيب بعدن, كبرى مدن الجنوب, ان مدنيا قتل واصيب ثلاثة اخرون في اشتباكات بين الجيش والمسلحين في مدينة زنجبار.

وقال شهود عيان ان السلطات تركز منذ مساء الاثنين قصفها المدفعي والجوي على مواقع يعتقد بان مسلحي القاعدة يتحصنون فيها.

كما قتل ثلاثة مدنيين واصيب سبعة آخرون في قصف جوي اصاب منزل نائب رئيس البرلمان اليمني محمد علي الشدادي في قرية حصن شداد بالقرب من مدينة زنجبار, حسبما افاد مسؤول محلي.

يشار إلى ان محمد على الشدادي موجود حاليا في القاهرة، وقد أصاب القصف أيضا منزل صهريه وأفادت الأنباء بان الضحايا من أقرباءه.

وتشن السلطات اليمنية منذ اسابيع غارات جوية على معاقل مسلحي القاعدة الذين باتوا يسيطرون على اجزاء من محافظة ابين الجنوبية وخصوصا على عاصمتها زنجبار.

ويزيد ذلك من توتر الأوضاع في البلاد التي تشهد انتفاضة ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح الموجود حاليا في السعودية للعلاج من إصابة في قصف استهدف مسجدا بمجمع القصر الجمهوري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل