المحتوى الرئيسى

> مصعد البيت الفني يتسبب في وفاة موظفة

07/05 21:08

حالة من الحزن والأسي سيطرت علي موظفي البيت الفني للمسرح الاثنين أمس الأول عقب وفاة زميلتهم سهير العاملة بالبيت الفني، أثناء صعودها للسلم بالدور الثالث حيث أصيبت بأزمة قلبية خاصة أنها مريضة بالقلب وفارقت الحياة فورًا وقد وجه البعض الاتهام للمسئولين بسبب إهمالهم في عدم تصليح المصعد الذي لا يعمل منذ عام كامل، خاصة أن مقر البيت الفني بالدور الثامن، لذلك قرر عدد من الموظفين الإضراب عن العمل في هذا اليوم وهو ما نفاه رئيس البيت الفني للمسرح السيد محمد علي حيث قال: لم يحدث إضراب أو اعتصام بل ذهب الموظفون جميعًا في أتوبيسين لحضور دفن الجثمان والعزاء فقط، لذلك خلا المكان من الجميع وأضاف: أنا بنفسي ذهبت لعزاء أسرتها.

ويضيف: أزمة المصعد ليست خاصة بنا علي الإطلاق، لأن هذا المبني لا نملكه بمفردنا بل هناك شركاء لنا فيه، مثل قطاع الفنون الشعبية والاستعراضية ومكتب لدار الأوبرا، ومقر للحزب الوطني المنحل وكل هذه الهيئات مشتركة في إصلاح المصعد لكن الأزمة الحقيقية التي واجهها البيت الفني كانت مع المراقب المالي الخاص بنا والذي رفض أن نصرف مبلغًا لتصليح المصعد من الباب الثابت للميزانية الخاصة بنا وقال إنها باب ثان، لأن مصاريف الباب الثابت تكون متعلقة بما نمتلكه بشكل خاص لذلك تسببت في تعطيل صرف المبلغ حتي الوقت الحالي وبعد أن قدمنا شكوي، سوف يتم تغيير المراقب مع الميزانية الجديدة خلال أيام، ويكفي أن أقول بأن وزير الثقافة جاء هنا وصعد علي السلم وأنا شخصيًا متضرر منه.

مني سليمان الموظفة بالبيت الفني للمسرح أكدت أنه كانت هناك وقفة احتجاجية يوم الاثنين عقب حادث الوفاة مباشرة استمرت حتي الثالثة عصرًا، وذهبنا لحضور مراسم الدفن وأضافت: المسألة لم تقتصر فقط علي استيائنا من حادثة الوفاة، لأن هذه الحادثة فجرت مشاكل عديدة بداخلنا، منها تأخر مرتبات الموظفين وتكرار حوادث الإجهاد لأكثر من موظف في الفترة الماضية بسبب تعطل هذا المصعد لذلك هددنا بوقفة احتجاجية أخري لكن هناك وعودًا بأن وزير الثقافة عماد أبو غازي سوف يجلس مع مجموعة من الموظفين للاستماع إلي المشاكل التي نعاني منها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل