المحتوى الرئيسى

أساتذة الجامعات يطالبون «المجلس العسكرى» بالتصديق على قرار إبعاد القيادات الجامعية

07/05 20:43

واصل أساتذة الجامعات اعتصامهم لليوم الثالث، احتجاجاً على عدم الاستجابة لمطالبهم، وأكدوا استمرارهم فى الاعتصام لحين تصديق المجلس الأعلى للقوات المسلحة على قرار إبعاد القيادات الجامعية، فيما عقد عدد من مجالس العمداء بالجامعات اجتماعات طارئة مغلقة الثلاثاء  لمناقشة قرار مجلس الوزراء بإبعاد جميع العمداء من مناصبهم أول أغسطس المقبل.

وعقد مجلس عمداء جامعة القاهرة، برئاسة الدكتور حسام كامل، رئيس الجامعة، والدكتور حسين خالد، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا، القائم بأعمال شؤون التعليم والطلاب، اجتماعاً ناقش خلاله قرار مجلس الوزراء، وحق العمداء الحاليين فى الترشح على المنصب مرة أخرى، ومقترحات الوزارة فى أسلوب اختيار القيادات الجديدة.

من جانبه، قال الدكتور هانى الحسينى، عضو مؤسس حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات، إن قرار مجلس الوزراء خطوة إيجابية، ولكنه ليس نهائياً ويحتاج لتصديق المجلس العسكرى، مشيراً إلى أن الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالى، لم يعلن حتى الآن أسلوب اختيار القيادات الجديدة، وأن مقترحات الوزارة لم تصل إلى الأساتذة حتى الآن، وهو ما اعتبره «الحسينى» غيابا للشفافية فى خطوات الحكومة.

وطالب «الحسينى» بضرورة تشكيل لجنة مستقلة تابعة لمجلس الوزراء للقيام بمهمة إرسال المقترحات إلى الجامعات وجمعها وتحليلها وإعلان نتائجها، منعاً للتلاعب بها من القيادات الحالية - حسب قوله.

وأكد الدكتور عادل عبدالجواد، عضو مؤسس حركة «جامعيون من أجل الإصلاح»، أن الحركة ستجتمع خلال ساعات لمناقشة الخطوات المقبلة، مشيراً إلى أن استمرار الاعتصام يأتى بسبب فقدان الثقة بين الوزير والحكومة من جهة، وبين الأساتذة من جهة أخرى، مطالباً المجلس العسكرى بسرعة التصديق على قرار مجلس الوزراء بإبعاد القيادات الحالية لحماية المجتمع الجامعى من فتنة قد تحدث داخل الجامعات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل