المحتوى الرئيسى

استعدادات مكثفة لاحتفال جنوب السودان بإعلان «الانفصال»

07/05 19:56

فى الوقت الذى تشهد فيه مدينة جوبا استعدادات وترتيبات أمنية مكثفة بمناسبة قرب احتفال جنوب السودان بإعلان انفصاله عن الشمال «السبت المقبل»، أعلنت الهيئة الحكومية للتنمية فى شرق أفريقيا (إيجاد) أن شمال وجنوب السودان وافقتا على مواصلة مفاوضاتهما حول المسائل العالقة بينهما بعد انفصال الجنوب فى 9 يوليو الجارى، بينما أكد الرئيس الإيرانى، محمود أحمدى نجاد، أن الدول الغربية «قطعت السودان إرباً إرباً» فى حين تتجاهل مطالبة شعوبها بالانفصال.

وقال وزير الداخلية بحكومة الجنوب، قير شوانق، إن وزارته وبالتنسيق مع الجيش الشعبى، وضعت ترتيبات أمنية مشددة لتأمين الاحتفال الذى يشارك فيه أكثر من 30 رئيس دولة، بالإضافة إلى رؤساء الوفود. وأكد إغلاق مطار جوبا، السبت المقبل، أمام حركة الركاب لإفساح المجال لوصول الوفود المشاركة فى المناسبة التاريخية.

جاء ذلك فيما أعلنت الهيئة الحكومية للتنمية فى شرق أفريقيا (إيجاد) أن شمال وجنوب السودان وافقتا على مواصلة مفاوضاتهما حول المسائل العالقة بينهما بعد انفصال الجنوب فى 9 يوليو الجارى.

ويجب حل بعض المسائل الرئيسية بموجب اتفاق سلام شامل تم التوقيع عليه عام 2005 برعاية (إيجاد)، قبل إعلان الانفصال.وعقدت (إيجاد) - التى تضم 6 دول فى شرق أفريقيا - قمة، الاثنين، فى أديس أبابا، شارك فيها الرئيس السودانى، عمر البشير، ورئيس حكومة الجنوب سيلفاكير.

وعلى الصعيد الدولى، انتقد الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد الدول الغربية، مؤكداً أنها «قطعت السودان إرباً إرباً» فى حين تتجاهل مطالبة شعوبها بالانفصال. وقال «نجاد»، خلال تدشين سد شبهار (جنوب شرق إيران) وعشية إعلان استقلال جنوب السودان المسيحى السبت بعد 50 سنة من الصراع مع الحكم المركزى المسلم فى الخرطوم - إن «الأعداء يريدون تقطيع السودان».

وتساءل نجاد: «كيف يريد المهتمون بحقوق مجموعة سودانية أن يفصلوا الجنوب ليصبح مستقلا ولا يتقاسمون هموم الباسك الإسبان والأيرلنديين الشماليين وسكان كورسيكا الفرنسيين وسكان جنوب الولايات المتحدة؟». وأضاف: «لماذا لا ينظم استفتاء لتلك الشعوب؟»، فى إشارة إلى الاستفتاء الذى نظمه المجتمع الدولى فى يناير الماضى وانتهى بالموافقة على استقلال جنوب السودان بنسبة 99%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل