المحتوى الرئيسى

ينغلوك شيناواترا.. طموحُ امرأة وظلُ رجل

07/05 19:19

وقبل أقل من شهرين، كان كثير من التايلنديين لا يكادون يسمعون بينغلوك، التي كانت امرأة أعمال تترأس شركة عقارات، وشغلت قبل ذلك مناصب في الإمبراطورية المالية لأخيها تاكسين رئيس الوزراء السابق، الذي أطاح به الجيش في 2006، واضطر للهرب إلى خارج البلاد بسبب ملاحقات قانونية في قضايا فساد.

لكن ينغلوك -الحاصلة على شهادة ماجستير في الأعمال من جامعة أميركية- قررت أن تخوض الحملة الانتخابية لبويا تاي، واستطاعت بشخصيتها الجذابة وبوعودها بإحياء السياسات الشعبية التي تبناها أخوها سابقا أن تقود هذا الأسبوع الحزب إلى فوز كبير على الحزب الديمقراطي الحاكم. 

وتحاول ينغلوك الآن أن تقدم للرأي العام عن نفسها صورة المرأة المستقلة بقرارها عن أخيها الذي يعيش حاليا بدبي، ووصفها ذات مرة بأنها "نسخته الأصلية".

ظل الأخ
وعندما اتهمها خصومها بعد الفوز بأنها تهيئ لعفو عن أخيها يرفع عنه الملاحقات ليستطيع العودة إلى تايلند، قالت إن حزبها ليست له سياسة للعفو، وستتخذ لجانٌ مستقلة القرار، مع عدم وجود ترتيبات خاصة بشخص واحد فقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل