المحتوى الرئيسى

"مهرجان دبى السينمائى" يعرض باقة متميزة من الأفلام الإماراتية والعربية

07/05 19:06

يعرض مهرجان دبى السينمائى الدولى، باقة من الأفلام الإماراتية والعربية الحائزة على العديد من الجوائز فى إطار مهرجان "شباك" المقام فى لندن هذا الشهر، والذى يعد أول فعالية تحتفى بالثقافة العربية المعاصرة.



وقد تم انتقاء نحو 7 أفلام فائزة بالجوائز من "مهرجان دبى السينمائى الدولى 2010 " والدورة الرابعة من "مهرجان الخليج السينمائى " لكى تقدم للمشاهدين فى لندن فكرة عن العالم العربى والسينما العربية التى تتطور باستمرار، ويشتمل مهرجان "شباك"، المقام من 4 إلى 24 يوليو والذى ينظمه عمدة لندن، على أكثر من 70 نشاطا فنيا فى أكثر من 30 موقعاً فى كل أنحاء العاصمة البريطانية.



وفى يوم الخميس 14 يوليو، سيقوم "مهرجان دبى السينمائى الدولى " و "المعهد الدولى للفنون البصرية " (INIVA) بعرض مجموعة من الأفلام فى صالة "ريفنجتون بليس" فى لندن وإجراء ندوات حوارية تعكس واقع التجربة الإماراتية المعاصرة .وتشتمل الأفلام الإماراتية الأربعة المشاركة فى برنامج "المعهد الدولى للفنون البصرية" على فيلم "سبيل " للمخرج خالد المحمود، والذى فاز بالجائزة الأولى فى "مهرجان الخليج السينمائى الرابع"، والجائزة الثانية فى النسخة الافتتاحية من "مسابقة المهر الإماراتي" ؛ وفيلم "آخر ديسمبر" للمخرج حمد الحمادي، والذى حاز على الجائزة الثالثة فى مسابقة الطلبة ضمن "مهرجان الخليج السينمائى"؛ و"موت بطىء" للمخرج جمال سالم، والذى حظى باهتمام خاص فى النسخة الرابعة من "مهرجان الخليج السينمائى؛ وفيلم "ملل " للمخرجة نايلة الخاجة، والذى فائز بجائزة "المهر الإماراتى" فى "مهرجان دبى السينمائى الدولى 2010 ".



وسيتضمن برنامج "المشهد 2: البارحة واليوم فى الشرق الأوسط- " الذى ينظمه "المعهد الدولى للفنون البصرية"- ندوة حوارية بإدارة كاثرين ديفيد، المدير الفنى السابق فى معرض "documenta x" فى كاسيل، ألمانيا. ويشار إلى أن الدعوة عامة ومجانية لحضور كافة الأفلام والندوات الحوارية التى سيتمّ عرضها فى صالة "ريفنجتون بليس" بشكل رئيسى، بالإضافة إلى غيرها من المواقع، أو على شبكة الإنترنت.



وسيقوم "مهرجان دبى السينمائى الدولى " كذلك بعرض باقة منتقاة من الأفلام العربية الجديدة بين 19 و23 يوليو 2011، وذلك بالتعاون مع "غرف الموزاييك" - صالة العرض الفنية التى تتخذ من كينغستون مقراً لها، والتى تتخصص فى استعراض إبداعات الشرق الأوسط المبتكرة من فنون وأدب وسينما.



وبالإضافة إلى "سبيل" و"ملل"، ستعرض "غرف الموزاييك" فيلم "مدن الترانزيت" للمخرج الأردنى محمد الحشكى، والحائز على جائزة اتحاد نقاد السينما (فيبريسكى) وجائزة لجنة التحكيم الخاصة فى مسابقة "المهر العربى " للأفلام الروائية الطويلة فى "مهرجان دبى السينمائى الدولى "2010 ، إلى جانب فيلم "هذه صورتى وانا ميت " للمخرج محمود المساد، وهو من إنتاج فلسطيني-هولندى مشترك وحائز على جائزة " المهر العربي" عن فئة الأفلام الوثائقية فى "مهرجان دبى السينمائى الدولى " 2010؛ وفيلم "سقف دمشق وقصص الفردوس " وهو إنتاج سورى قطرى مشترك للمخرجة سؤدد كعدان، والذى حاز على الجائزة الثانية فى مسابقة "المهر العربي" عن فئة الأفلام الوثائقية العام الماضى.



والجدير بالذكر أن كلاً من "مدن الترانزيت" و"سقف دمشق وقصص الفردوس" كانا قد عرضا لأول مرة عالمياً فى "مهرجان دبى السينمائى الدولى 2010 " ، فى حين يعد "هذه صورتى وأنا ميت" واحداً من المشاريع العديدة الناجحة التى احتضنها "ملتقى دبى السينمائى " سوق الإنتاج المشترك التابع لـ"مهرجان دبى السينمائى الدولى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل