المحتوى الرئيسى

رعاية أحداث المفرق في شرطة أبوظبي ينظم مهرجان " ما بين السطور ".

07/05 17:58

ابوظبي في 5 يوليو / وام / نظم مركز رعاية أحداث المفرق في شرطة أبوظبي مهرجانا جماهيريا مخصصا لأولياء الأمور السيدات بعنوان " ما بين السطور " تناول القضايا الاجتماعية والأسرية بشكل تربوي هادف وذلك في نادي ضباط الشرطة.

وهدف المهرجان الذي نظم بالتعاون مع مشروع " همم" النسائي في جمعية أصدقاء البيئة الى تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية والقيم المجتمعية الفضيلة وأهمية غرسها في روح الأبناء.

وتفاعل الحضور مع فقرات ومشاهد " المهرجان " الجماهيري بدرجة أطرت دور الأسرة الممتدة في الاهتمام بكبار السن وعدم إيداعهم في دور المسنين.

وناقش المهرجان كفاح فئة ذوي الإعاقة الذي حرص العديد منهم على الحضور وما قدمته الدولة لهم من رعاية واهتمام كامل في دمجهم مع المجتمع وغيرها من المواضع المجتمعية الهادفة.

وأكدت الملازم أول خديجة الشامسي عضوة البرامج الصيفية واللجنة الإشرافية في تسيير أعمال مركز أحداث المفرق في كلمة لها بهذه المناسبة أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان يرى أن بناء الإنسان هو أعظم وأهم من بناء المكان ولهذا كان حريصا على الاهتمام بالإنسان لأنه هو من سيبني المستقبل وبعد رحيله أكمل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله المسيرة بالمضي قدما في بناء الإنسان كأحد أهم الموارد التي تدفع عجلة التنمية.

واشارت الشامسي الى إن وزارة الداخلية بقيادة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية تبذل جهودا مضنية للاهتمام بالإنسان والمحافظة على مستقبله .. لافتة الى أن أنشطة لجنة البرامج الصيفية تبدأ فعالياتها اليوم من خلال وضع لبنة جديدة على طريق بناء مستقبل الأبناء وذلك من خلال البحث عن الوسائل الإيجابية التي تحقق الأهداف المنشودة وهي مسألة ليست بالهينة بل تحتاج إلى تضافر جهود كافة أفراد المجتمع.

من جهةٍ أخرى أوضحت فاطمة النقبي مديرة مشروع " همم " النسائي في جمعية أصدقاء البيئة التي أعدت ونفذت مع فريق عملها مهرجان " ما بين السطور " أن المهرجان تناول قضايا اجتماعية وقصصا تحاكي واقعا اجتماعيا لاسيما وأن هناك تفكك أسري بسبب البعد عن الدين والأخلاق والعادات والتقاليد ما ترتب عليه آثارا مدمرة.

/ هب /.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل