المحتوى الرئيسى

بالمستندات .. رفض طعون بدرخان وعرام ضد الليثى وفودة فى انتخابات السينمائيين

07/05 17:52

بالمستندات .. ننفرد بالاتهامات المتبادلة بين السينمائيين اثناء الاستعداد للانتخابات وذلك من خلال الطعون المتبادلة  واهم هذه الطعون بالتأكيد هو طعن الخرج الكبير على بدرخان ضد ممدوح الليثى بصفته رئيسا لاتحاد النقابات الفنية واشار بدرخان الى ان الليثى انتفت عنه تلك الصفة بسقوط القانون رقم 100 لسنة 1993 ويترتب على هذا بطلان وعدم جواز دعوة الليثى للانتخابات ولكن رئيس اللجنة القضائية للاشراف على انتخابات النقابات الفنية وهو المتشار احمد فوزى الخولى قام بالتوقيع على مذكرة تحمل الرد على بدرخان وجاء فى الرد " ان رئيس الاتحاد العام للنقابات الفنية معنيا بتشكيل مجلس نقابة جديد للسينمائيين وفقا لاحكام القانون رقم 35 لسنة 1978 والمعدل بالقانون رقم 103 لسنة  1987 وهذا امر ينتفى معه اى طعن .. اما ثانى الطعون اهمية هو الطعن الذى تقدمت به مها عرام عضو مجلس ادارة النقابة السابق ضد مسعد فودة نقيب السينمائيين السابق وجاء فى سبب فى اسباب الطعن الادعاء بان فودة سب الثوار ولكن تم رفض الطعن لان مها ابو عرام لم تقدم اى مستندات لصحة ماذكرته .. اما باقى الطعون التى تقدم بها اعضاء النقابة ضد المرشحين لم تخرج عن الاتهام بالانتماء للحزب الوطنى وسوء السمعة فتم رفض كل هذه الطعون بسبب ان انتماء اى عضو سينمائى للحزب الوطنى المنحل سببا لا يقوى ولا يعد سببا كافيا للاستبعاد من الترشيح اما ما يخص سبب سوء السمعة فاقرت اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات بانه مادام المرشح يخضع لتحقيقات النيابة ولم يصدر بشأنه حكم قضائى نهائى فمن حقه الترشيح بالمستندات .. ننفرد بالاتهامات المتبادلة بين السينمائيين اثناء الاستعداد للانتخابات وذلك من خلال الطعون المتبادلة  واهم هذه الطعون بالتأكيد هو طعن الخرج الكبير على بدرخان ضد ممدوح الليثى بصفته رئيسا لاتحاد النقابات الفنية واشار بدرخان الى ان الليثى انتفت عنه تلك الصفة بسقوط القانون رقم 100 لسنة 1993 ويترتب على هذا بطلان وعدم جواز دعوة الليثى للانتخابات ولكن رئيس اللجنة القضائية للاشراف على انتخابات النقابات الفنية وهو المتشار احمد فوزى الخولى قام بالتوقيع على مذكرة تحمل الرد على بدرخان وجاء فى الرد " ان رئيس الاتحاد العام للنقابات الفنية معنيا بتشكيل مجلس نقابة جديد للسينمائيين وفقا لاحكام القانون رقم 35 لسنة 1978 والمعدل بالقانون رقم 103 لسنة  1987 وهذا امر ينتفى معه اى طعن .. اما ثانى الطعون اهمية هو الطعن الذى تقدمت به مها عرام عضو مجلس ادارة النقابة السابق ضد مسعد فودة نقيب السينمائيين السابق وجاء فى سبب فى اسباب الطعن الادعاء بان فودة سب الثوار ولكن تم رفض الطعن لان مها ابو عرام لم تقدم اى مستندات لصحة ماذكرته .. اما باقى الطعون التى تقدم بها اعضاء النقابة ضد المرشحين لم تخرج عن الاتهام بالانتماء للحزب الوطنى وسوء السمعة فتم رفض كل هذه الطعون بسبب ان انتماء اى عضو سينمائى للحزب الوطنى المنحل سببا لا يقوى ولا يعد سببا كافيا للاستبعاد من الترشيح اما ما يخص سبب سوء السمعة فاقرت اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات بانه مادام المرشح يخضع لتحقيقات النيابة ولم يصدر بشأنه حكم قضائى نهائى فمن حقه الترشيح 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل