المحتوى الرئيسى

انقطاع الغاز المصري يُعيد الأردنيين إلى "رومانسية الشموع"

07/05 16:51

عمّان - ناصر قمش

ارتفعت بشكل ملموس مبيعات الشموع في الأسواق الأردنية خلال اليومين الماضيين، وهو ارتفاع ليس مرتبطاً بزيادة النزعة الرومانسية عند الأردنيين خلال فصل الصيف، لكنه واحد من الإجراءات الاحترازية التي لجاء اليها المواطنون للتعامل مع الانقطاعات المحتملة للتيار الكهربائي بسبب تفجير جديد استهدف خط الغاز المصري الذي يزوّد الأردن بالنسبة الأكبر من احتياجاته لتوليد الطاقة الكهربائية.

تفجير خط التزويد في الجانب المصري

تفجير خط التزويد في الجانب المصري

الحكومة الأردنية وعلى مدار اليومين الماضيين نفذت حملة واسعة لتهيئة الرأي العام المحلي للتحلي بالصبر إزاء أزمة الطاقة التي ستجتاح البلاد بسبب انقطاع الغاز المصري عن الأردن بعد تفجير خط التزويد وللمرة الثالثة في غضون ستة أشهر وسط مخاوف من أن يشهد الأردن صيفاً ساخناً بالنظر إلى ارتفاع الأحمال الكهربائية ومحدودية المصادر في هذا الوقت من كل عام.

فقد حذرت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية وهي المزود الرئيس للكهرباء من اضطرارها لفصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق في المملكة خلال الأسبوع المقبل في حال تراجعت كميات الديزل والوقود التي توردها مصفاة البترول لصالح شركات توليد الطاقة الكهربائية.

وأوضحت الشركة أن الانقطاعات ستكون بالتناوب بين المناطق وذلك لتفادي قطع الكهرباء لفترات طويلة.

وقد أعلنت الحكومة الأردنية حالة استنفار للتباحث في موضوع تدفق الغاز المصري إلى الأردن وعدم انتظامه في ضوء الحوادث المتكررة على خط نقل الغاز إلى المملكة.

وأعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور خالد طوقان أن الأردن "يمر بصعوبات فيما يتعلق بأمن التزود بالطاقة، ما يتطلب من المواطن الاستمرار بوعيه وحرصه على ترشيد استهلاك الطاقة وعدم هدرها"، مؤكداً التزام الحكومة بالاستمرار في الخطة التي وضعتها لترشيد الطاقة.

وتعتبر الأعباء المالية المترتبة عن فاتورة الطاقة في الأردن مرهقة لخزينة الدولة وعبئاً كبيراً على موزانتها نتيجة ارتفاع تكلفة الطاقة وذلك بالنظر إلى أن 96% من الطاقة في المملكة تعتمد على الخارج وذلك بمعدل 50% للنفط و46 % على الغاز المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل