المحتوى الرئيسى

المجلس الوطنى والجمعية الوطنية للتغير يطالبان القوى السياسية بالانسحاب من التحالف الديمقراطى

07/05 16:39

طالب كل من الجمعية الوطنية للتغير والمجلس الوطنى بتشكيل جبهة عريضة للحفاظ على الثورة وإنجازاتها تضمن كافة القوى والمؤمنة بالحرية والديمقراطية والتعددية، فى مواجهة محاولات الانقضاض عليها، من أعدائها ، وأعداء الحرية، فى الداخل والخارج.

كما طالبا فى بيان لهما- حصل علية اليوم السابع رد على التصريحات التى خرجت من الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة التابع لجماعه الإخوان المسلمين حول وصف المطالبين بأجراء الدستور اولا بـ"صهاينة، وأذناب صهاينة، وأذناب النظام الساقط، الذين يريدون التقاط الأنفاس"، كما وصف مرسى أصحاب هذه الدعوة، باعتبارهم من "المرجفين والمثبطين، والساعين لتحقيق مصالح الصهاينة والأمريكان"- بانسحاب كل القوى الوطنية والديمقراطية، المشاركة فى التحالف الانتخابى الشكلى مع الأخوان وحزبها، بعد هذه التهديدات الخطيرة، التى تعكس النزوع الاستبدادى العميق، لهذه الجماعة ، الذى يقوض الأساس لأى ائتلاف سياسى وطنى ديمقراطى حقيقى .

و تضمن البيان حث الملايين على المشاركة فى جمعه 8 يوليو، لحماية الثورة من مخاطر الانقضاض عليها، وإجهاضها، وللدفاع عنها فى مواجهة من يريدون اغتيال حلم الشعب المصرى فى الحرية والعدل والتقدم والكرامة الإنسانية.

وأكد البيان أن الجمعية الوطنية للتغير والمجلس الوطنى من المقرر ان يتخذوا كافة الإجراءات القانونية لمواجهة الاتهامات الباطلة، التى دأب قيادو الجماعة وحزبها، على إطلاقها بحق مخالفيهم فى الرأى .

ووصف البيان تصريحات الدكتور مرسى بـ"بالهابطة والنعوت العارية من الصحة"، مؤكدين أنها تصريحات غير مسئولة تهدف من وجه نظرهم إلى تفكيك الوحدة الوطنية، وتفجير الخلاف بين كافة الأطياف.

وأكد البيان أن تصريحات مرسى تعكس غياب الحجة والمنطق فى الرد على المعارضين، موضحا ان هذا الأسلوب كان ينبغى تجاوزه لأنه يستدعى من تراث حكم الديكتاتور المخلوع، ومن ممارسات "الحزب الوطنى" الساقط، بهدف تشويه الخصوم، وتشويه مواقفهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل