المحتوى الرئيسى

إقامة الشارقة تساهم في دعم برامج تدريب فئة المعاقين .

07/05 15:35

الشارقة في 5 يوليو / وام / أعدت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب برنامج للتدريب المهني للأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية وبالتنسيق بين فرع التدريب وتقييم الأداء بالإدارة وقسم التأهيل المهني والوظيفي التابع للمدينة وتستمر فترة التدريب الصيفي حتى نهاية شهر يوليو الجاري.

وكان العقيد سالم علي المزيني مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة قد استقبل اليوم وفدا من المدينة برئاسة أمجد الطواهية مسؤول قسم التأهيل المهني والتدريب والتشغيل في المدينة للإطلاع على أوضاع الطلبة الصم المتدربين وبحث سبل دعمهم معنويا وتحفيزهم لإثبات قدراتهم وإمكانياتهم في المجال المهني .

وقال أمجد الطواهية أن التدريب الصيفي للأشخاص من ذوي الإعاقة يأتي ضمن الإستراتيجية السنوية لقسم التأهيل المهني والتدريب والتشغيل في المدينة في عدد من مؤسسات ودوائر الشارقة المحلية والخاصة لتنمية مهاراتهم وقدراتهم المهنية وإعدادهم للحياة المهنية منوها بدعم الإدارة العامة للإقامة وشئون الأجانب وتعاونهم الدائم مع المدينة في دعم برامج تدريب فئة المعاقين لتحقيق فرصهم الوظيفية .

من جهته قال العقيد سالم علي المزيني أن الأشخاص من ذوي الإعاقة كغيرهم من أفراد المجتمع غير المعاقين لديهم كامل الحقوق المجتمعية والإنسانية والوطنية في التدريب المهني والالتحاق بالوظائف التي تؤمن استقلاليتهم الذاتية نحو مستقبل مهني واعد في المشاركة والتنمية الوطنية .

وأشار الى تعاون إدارة الجنسية والإقامة تعاونها في استقطاب متدربين من ذوي الإعاقة للإشراف على تكوينهم وتأهيلهم مهنيا مؤكدا ان الإدارة تعطي الأولوية للأشخاص من ذوي الإعاقة في مجال التدريب والتوظيف المهني ضمن وظائف مخصصة حسب قدراتهم وإمكانياتهم وذلك تطبيقا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة نصير المعاقين في سياسته الاجتماعية المرتكزة على الحقوق الإنسانية والواجبات والحريات وفقا لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص وتركيز سموه الدائم على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لفئة ذوي الإعاقة .

وقال مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة ان الإدارة تحرص من خلال تدريب الأشخاص من ذوي الإعاقة على تفعيل دورهم الاجتماعي وتعزيز انتمائهم الوطني وتحفيزهم للمشاركة في التنمية الوطنية مؤكدا على ثقته في قدراتهم حيث أثبتوا بجدارة مكانتهم المهنية بنجاح وتميز.

وأكدت آمل عمران الشامسي من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب أن تمكين وتدريب فئة المعاقين يعد واجبا على المجتمع ومؤسساته الحكومية والخاصة وهي مسؤولية مشتركة في الاهتمام بهذه الفئة التي تمثل جزءا هاما من المجتمع لإعطائهم الفرص لإثبات طاقاتهم المهنية وقدراتهم الشخصية على العطاء وتحقيق طموحاتهم الإنسانية العادلة وضمان حقوقهم في العمل.

من جهتها أكدت خلود محمد علي منسقة التدريب المهني الصيفي في المدينة أن برامج التدريب لذوي الإعاقات المختلفة وبخاصة السمعية منها تتم حاليا في جمعية الشارقة التعاونية والإدارة العامة للإقامة بالشارقة ومؤسسة الإمارات للاتصالات وبلدية الشارقة وهيئة مياه وكهرباء الشارقة علاوة على تدريب الفتيات ذوات الإعاقة على نقش الحناء وتصميم الأزياء.

وتسعى مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة الى كفالة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عبر منحهم فرص للعمل لإثبات ذاتهم وتوفير تدريب مناسب لصقل مهاراتهم وتعزيز الوعي المجتمعي بالأشخاص المعاقين وقدراتهم.

/ ر/.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل