المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: الثورة المصرية مستمرة فى معرض "شباك" الفنى بلندن.. وسوريا تواجه الحملة الإعلامية باستهداف كاميرات الهواتف المحمولة

07/05 15:11


الجارديان:
الثورة المصرية مستمرة فى معرض "شباك" الفنى بلندن

لا تزال الثورة المصرية مستمرة، ليس فقط فى شوارع القاهرة والمدن الأخرى، ولكن فى معرض "ميكا" الفنى الذى سيفتتح الأربعاء فى العاصمة البريطانية لندن كجزء من عرض فنى أكبر يقام تحت عنوان "شباك: نافذة على الثقافة العربية المعاصرة" والذى يقدمه رئيس بلدية لندن ويشمل جميع أنواع الفنون حتى يوم 24 يوليو الجارى.

وقد وصفت صحيفة الجارديان البريطانية هذا المعرض بأنه يقدم مسحاً للفنون المصرية الجديدة ومن بين قائمة المعروضات به، إحدى الجداريات التى ظهرت أثناء أيام الثورة والتى تطالب برحيل الطاغية حسنى مبارك وتنحيه عن الحكم، حيث تم نقل هذه الجدارية على حائط أبيض بالقرب من أشجار تجسد أوراقها الذهبية الأمل الجديد للمصريين، وهى الثورة.

وأوضحت الجارديان أن الأعمال الفنية الموجودة فى المعرض تعكس الإندفاع والانفتاح الذى تشهده مصر الآن وإحساس الممكن والقصة التى لم تنته بعد، فأياً كان ما شهدته مصر سواء كان ثورة أو إطاحة بنظام حكم، فيمكن للجميع أن يروه من خلال هذا المعرض الذى يتضمن، من بين أعمال أخرى تتعامل بشكل مباشر مع الانتفاضة المصرية، تكريماً للفنان أحمد بسيونى الذى قتل فى يوم الغضب والذى كان حاضراً بفنه فى جناح مصر فى بينالى فنيسيا.

واعتبرت الصحيفة أن معرض شباك يمثل فرصة لتجسيد الطاقة والتفرد الذى اتسمت به واحدة من أكثر اللحظات دراماتيكية فى التاريخ العربى، فهو يمثل نافذة ليس فقط على الثقافة ولكن على السياسة التى ربما تعد الآن أكثر أهمية.

الناتو يفضل انقلاباً من جانب المقربين من القذافى على تحقيق انتصار عسكرى

فيما يتعلق بالشان الليبى، ذكرت الصحيفة أن هناك استراتيجية محددة يتبعها الناتو فى ليبيا الآن، حيث تأمل قوى الحلف فى ألا تكون السيطرة على طرابلس من جانب الثوار من خلال تقدم متسرع من الشرق، بل تريد أن ينهار نظام العقيد معمر القذافى من الداخل وهى إستراتيجية للضغط على قيادة القذافى وليس لإيقاف الدبابات التى تمنع تقدم الثوار.

وطرحت الصحيفة تساؤلاً حول السبب فى تفضيل القوى الغربية انقلابا من جانب الدائرة المقربة من القذافى على أن يأتى النصر من خلال جيش الثوار، معتبرة أن الإجابة على هذا السؤال تتمثل فى أن مثل هذا الانقلاب سيعنى ضمنيا التوصل لتسوية من خلال التفاوض بين عناصر النظام القديم وقيادة الثوار.

ولفتت إلى أن الحكومات الغربية تريد الاستقرار والسيطرة على الوضع فى ليبيا وأنها ترى شخصيات النظام القديم باستثناء عائلة القذافى أفضل ضامنين لذلك، مشيرة إلى أنه سيكون هناك تنافس للقوى فى المستقبل على النفوذ فى ليبيا إذا استطاعت القوات الإطاحة بالقذافى، معتبرة أن من بين هذه القوى الدول الغربية والمنشقين على النظام القديم.

وأوضحت الصحيفة أنه بعد مرور 3 أشهر على الضربات الجوية لحلف شمال الأطلسى (ناتو) التى منعت دبابات القذافى من التغلب على الثوار فى بنغازى بدأ يتلاشى الشعور بالامتنان للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والناتو لدى الليبيين.

وضربت الصحيفة مثلا على ذلك غرب ليبيا، حيث كان القذافى يقصف بلدة نالوت الموجودة فى منطقة جبال نفوسة لأسابيع وحاول الثوار التنسيق مع الناتو الشهر الماضى عندما شاهدوا قاذفات الصواريخ بشكل واضح، إلا أن الناتو لم يستخدم هذه المعلومات إلا بشكل قليل، وهو ما دعا أحد قادة الثوار للتساؤل حول دور الناتو فيما يتعلق بالقصف الذى يشنه القذافى، مشيرا إلى أن هناك أطفالا تفقد آباءها وأمهاتها لأن الحلف لا يقدم المساعدة.


الإندبندنت:
سوريا تواجه الحملة الإعلامية باستهداف كاميرات الهواتف المحمولة

نقلت الصحيفة عن أحد أبرز نشطاء حقوق الإنسان السوريين قوله إن المحتجين الذين يقومون بالتقاط مشاهد فيديو لما يحدث فى سوريا من خلال الكاميرات الخاصة بهواتهم المحمولة أصبحوا مستهدفين عن عمد من قبل الأجهزة الأمنية، حيث تحاول الحكومة فى دمشق إحكام قبضتها على الحرب الدعائية.

وأوضح رضوان زيادة الذى أصبح أهم شخصيات المعارضة السورية فى الخارج منذ اندلاع الانتفاضة فى منتصف مارس الماضى أن أجهزة الأمن تحاول مواجهة التأثير الإعلامى السلبى من خلال اكتساح الأحياء قبل العمليات العسكرية وإصدار أوامر إلى المدنيين بعدم التصوير.

ويأتى ذلك بعد نشر لقطات مزعجة لرجل تعرض لإطلاق نار أثناء تصويره لجندى مدجج بالسلاح فى حمص يوم الجمعة الماضية، وقد ظهر فى هذا الفيديو الذى تم تحميله على موقع يوتيوب رجل يحمل كاميرا وهو يحاول تصوير الجندى من شرفة منزله على ما يبدو حتى لمحه جندى وقام بإطلاق النار عليه ببندقيته.

وبجسب ما يقول رضوان زيادة، فإن أجهزة الأمن تحاول الآن إحكام قبضتها على تدفق الأدلة المصورة بالفيديو التى تبرهن وحشيتها وذلك بالاستهداف المتعمد للمتظاهرين. وأوضح قائلاً: "فى البداية يرسلون أشخاصا فى ملابس مدنية لاستهداف الناس فى شرفاتهم، يأمرونهم بالبقاء فى الداخل وفى بعض الأحيان يطلقون النار فى الهواء أو يهددونهم، ثم يقومون بإرسال رجال أمن فى ملابس رسمية".

وأشارت الصحيفة إلى أن الإنترنت قد لعب دوراً حيوياً فى الانتفاضة المستمرة منذ 14 أسبوعا فى سوريا، ربما أكثر مما فعل فى أى دولة عربية أخرى شهدت انتفاضات شعبية، حيث تم تحميل الكثير من مقاطع الفيديو التى تثبت وحشية الحكومة كان أكثرها ذلك الخاص بالطفل حمزة الخطيب الذى تم تعذيبه حتى الموت من قبل الشرطة فى مايو الماضى.


التليجراف:
محادثات سرية بين الحكومة الليبية والمعارضة بعدد من الدول الأجنبية

قال مسئولون بالعاصمة الليبية طرابلس إن هناك محادثات سرية تجرى داخل عدد من الدول الأجنبية من بينها إيطاليا والنرويج بين مسئولين من الحكومة الليبية وبعض من قادة المعارضة منذ الشهرين الماضيين.

وأشارت صحيفة الديلى تليجراف إلى أن هذه المزاعم التى نفتها بقوة المعارضة الليبية، تأتى وسط تكهنات بأن ممثلى كل من النظام الليبى والمعارضة على قناعة بأنه لا سبيل لكسر حالة الجمود السياسى فى البلاد سوى التفاوض.

وألقى خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبى باللوم فى تأخر إحراز تقدم بالمفاوضات على حلف الناتو، مشيرا إلى أن بعض دول الحلف لا تدعم المحادثات بين الحكومة والمعارضة مما يعرقل اى نتائج إيجابية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل