المحتوى الرئيسى

عبق التاريخ في مهرجان ليفربول الثقافي العربي العاشر

07/05 14:40

المهرجان الثقافي العربي

"فكرة خلاقة لمحاولة فهم القضايا المشتركة"

العشرات من عشاق الفنون والمعرفة وهواة الغناء والموسيقى حضروا الى قصر بلوكوت، أحد أعرق الصروح التاريخية في قلب مدينة ليفربول البريطانية، والذي يحتضن الفعاليات الرئيسية للدورة السنوية العاشرة للمهرجان الثقافي العربي.

ويتناول المهرجان هذا العام موضوعات عربية تاريخية، آخذا في الإعتبار خارطة التحولات السياسية والثقافية بعد ربيع الثورات العربية، حيث فتح أفسح المهرجان مجالا واسعا لمشاركة فنانيين شباب من الجنسين من دول عربية مختلفة تعكس أعمالهم بعمق رؤيتهم للصراع الدائر في ميادين السياسة والهوية والجغرافيا والديانات.

تصف نجوزي ايكوكو مديرة المهرجان هذه المناسبة بأنها "احتفال مميز للفنانين والمشاركين العرب الآخرين وفكرة خلاقة لتلاقي الناس ليس فقط للإبتهاج والاستمتاع بالموسيقى ولكن ايضا للتعرف على ثقافات بعضهم ومحاولة فهم قضاياهم المشتركة".

عروض سينمائية

للمرة الأولى يطلق المهرجان عرضا سينمائيا متنوعا هو الأول والأوسع من نوعه في بريطانيا يشتمل على عدد من الأفلام التسجيلية والروائية لمبدعين عرب محترفين وهواة.

ويعبر ايكهارد ثايمان، المدير الفني للمهرجان، عن اعتزازه بهذه التجربة الجديدة بقوله "أنا فخور للغاية أن يكون لدينا هذا العام برنامج سينمائي حافل يعرض أفلاما عديدة في قاعات مختلفة من بينها أفلام للمخرج المصري الشهير يوسف شاهين ولمخرجين موهوبين من اليمن وبلدان عربية اخرى".

استعراضات وعروض فنية

يضم المهرجان عددا من الأعمال الفنية المتنوعة لفنانين من مختلف المدارس والاتجاهات الفنية من بينهم الفنان المصري وائل شوقي الذي تسرد رسومه قصص "الحملات الصليبية" بتميز ضبابي مابين الخير والشر والمعتدين والضحايا.

كما تساهم الفنانة الإستعراضية اللبنانية الشابة تانيا الخوري بعرض تفاعلي مبتكر يعالج بعض معاناة العرب والمسلمين في الغرب.

ويستضيف المهرجان في دورته الحالية معرضا للفنانة التشكيلية ضياء البطل التي شاركت مع مساهمين من المركز العربي ومركز الفنون وجامعة ليفربول في تصميم عربة متحركة تحتوي بداخلها على تسجيل مرئي وصوتي لقصص هجرة الجاليات العربية الى مدينة ليفربول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل