المحتوى الرئيسى

صباح الياسمين

07/05 14:23

في الحديث عن اغتيال سعاد حسني علي يد أجهزة أمنية مخابراتية‏,‏ خوفا من أن تفضحهم السندريلا بمذكراتها التي كانت تنوي كتابتها‏,‏ ثبت أن سعاد حسني لم تكن وحدها التي تم تجنيدها واستغلالها.

فهناك عدد من الفنانين عمل أمن الدولة علي استغلالهم, باعتبار أن نجوميتهم وشعبيتهم تفتح الأبواب المغلقة, موكلا إليهم مهام سرية, وكان اغتيال السندريلا درسا لمن يتمرد ويتجرأ منهم علي فتح فمه, لكن الزمن تبدل والحال تغير, لكسر حالة الصمت وكشف المزيد من الفساد الذي أغرقنا فيه النظام السابق, ام سيبقوا علي ما هم عليه, ترتعد فرائصهم.. مع انهيار تلك العناصر الظلامية, ننتظر أن يواصل الفنانون في انتخاباتهم الموسيقية والسينمائية تحطيم ما تبقي من أقنعة الأمن المهيمنة علي النقابات الفنية التي ارتمت في أحضان السلطة السابقة, دارت عجلة التغيير مع انتخابات الممثلين منذ نحو3 أسابيع, ليست فترة قصيرة في ظل الأحداث المتلاحقة, وتكفي لإصدار إدانة لتلك المجازر التي ترتكب ضد شعوب سوريا واليمن وليبيا.

> من تصريحات المسئولين غير المسئولة التي تجعلك تشتاط غيظا, قول د.زاهي حواس وزير الآثار, أن سرقات الآثار المصرية لا تمثل قيمة تاريخية, إلي هذه الدرجة لصوص الآثار في غاية البلاهة والسذاجة, يعرضون أرواحهم للخطر من أجل أشياء لا قيمة لها, شتان بين تصريحات زاهي قبل وبعد جلوسه علي كرسي الوزارة, انه يعيد للذاكرة مأساة سرقة زهرة الخشخاش, فبينما انتفض العالم لاختفائها الدرامتيكي, حاول وزير الثقافة الأسبق التقليل من قيمتها الفنية, هذه التصريحات تفتح الباب لمزيد من السرقات طالما لا نقدر قيمة ثرواتنا وتاريخنا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل