المحتوى الرئيسى

مبادرةالحقوق الشخصية:الشرطة تستخدم الشتائم والمولوتوف وتخالف قانون وآداب المهنة

07/05 14:23

أكد حسام بهجت - مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية -  أن فريق من المبادره قام بعمل تحقيق ميدانى أثبت ان عدداً من أفراد الأمن قذفوا المتظاهرين بالحجارة وزجاجات المولوتوف واستخدموا السيوف والأسلحة البيضاء لاستفزازهم رغم أن الحجارة وزجاجات المولوتوف والسيوف هي أدوات غير مصرح لرجال الأمن باستخدامها في فض التظاهر أو في أي حالات أخرى وبدلا من إتباع القواعد بتوجيه إنذار للمتظاهرين المتجمعين خارج وزارة الداخلية ارتكبت جملة من الممارسات الموثقة التي تخالف بشكل صريح كلا من نصوص القانون وآداب المهنة

وأضاف بهجت فى تصريحات خاصة للدستور الأصلي انه حسبما جاءت أقوال شهود العيان أن أفراد الشرطة قامت بسب المتظاهرين هم  وأسُرهم بألفاظ نابية باستخدام مكبرات الصوت الموجودة بالمدرعات كما قام عدد منهم بالتلويح للمتظاهرين بأيديهم بإشارات غير لائقة بهدف إهانة المتظاهرين بل ووصل الأمر ببعض أفراد الشرطة لاستخدام الأسلحة البيضاء مثل السيوف في مشاهد استعراضية لا يمكن أن يكون المقصود منها سوى تهديد المتظاهرين بشكل صريح واستفزازهم على نحو جارح .

وأشار بهجت الى ان افراد الشرطة قامت بأستخدام الأسلحة النارية أيضا وتوجيهها للجزء الأعلى من الجسد مما تسبب في إصابة المئات من المتظاهرين رغم أن الهدف من استخدام هذه الوسائل افتراضا هو تفريق المتظاهرين وليس إصابتهم.

كما وردت بعض شهادات لمصابين أكدوا فيها أنهم أصيبوا بطلقات في ظهورهم مما يدل على أن قوات الأمن كانت تستهدفهم حتى أثناء انسحابهم من أماكن الاشتباكات.

وقد طالبت المبادرة فى بيان صادر عنها مساء الاثنين بتوسيع نطاق التحقيق الذي تجريه النيابة العامة في الأحداث ونشرنتائج تلك التحقيقات بشفافية تامة و محاسبة الضباط والعساكر الذين خالفوا بوضوح نصوص القانون ولوائح آداب المهنة من خلال سب المتظاهرين والتعرض لهم بحركات بذيئة وألفاظ نابية مع إحالة من يثبت تورطهم الى المحاكمات والإعلان الفوري عن خطة وزارة الداخلية لحل جهاز الأمن المركزي وإعادة هيكلته في صورة قوات محترفة لحفظ الأمن العام ومواجهة أعمال الشغب في حدود القانون على أن تتضمن هذه الخطة برنامجاً زمنياً .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل