المحتوى الرئيسى

هل جاء من أجل المال فقط؟!

07/05 14:15

عادل عصام الدين

غابت الأسماء التدريبية الشهيرة عن ملاعبنا منذ فترة طويلة. ومع أننا استقطبنا كفاءات جيدة واستفدنا من الكثيرين، لكن الأسماء الشهيرة لم تكن موجودة في السنوات الأخيرة كما كان يحدث قبل 3 عقود تقريبا.

والحقيقة أن الكثيرين فرحوا بقدوم الهولندي الشهير فرانك ريكارد وهو مكسب إعلامي أولا.. وأرجو أن يكون مكسبا فنيا إن عرفنا كيف نستفيد منه وتعاملنا معه كمدير فني له مطلق الصلاحيات، مع مطالبته بوضع «استراتيجية» طويلة الأجل.

تعاملنا مع التعاقد معه على أنه مكسب كبير، لكن الهولنديين كانت لهم وجهة نظر ليست جيدة، علما أنني لم أقرأ إلا ما كتب عبر جريدة «الوطن»، حيث أشارت صحيفة هولندية إلى أن القط الهولندي ذهب من أجل المال فقط!

أغراه مال الخليج.. وذهب لتدريب المنتخب السعودي.

وهي نظرة قاسية وتفتقر إلى الموضوعية وفيها كثير من الإساءة، وقصر النظر.

لا ينكر المرء أن الجانب المادي مهم جدا في هذا الشأن، وهو مهم لريكارد أو غيره حتى على مستوى الأندية الأوروبية، ولكن لماذا لا يكون للجانب العملي أهميته كذلك؟!

أنا متأكد أن إجابة ريكارد لا تخرج عن سببين للقدوم لتدريب الفريق السعودي:

- الجانب المادي أو الإغراء المالي.

- تدريب فريق صغير قياسا بالمستوى العالمي ومحاولة صنع فريق جيد عالميا. أي إنه تحد فني شاق وصعب، لا بد أن ريكارد فكر فيه جيدا، ومن المستحيل أن ينصب تفكيره على الجانب المادي وحده.

نظرة الصحيفة الهولندية ضيقة، فيها ظلم لعقلية وتفكير وطموحات نجمها الشهير، مع إهمال تام لواقع وطموح الجانب السعودي.

تمنياتي بالتوفيق لريكارد.. ولمنتخبنا.. وأدعو الله أن نستفيد منه بالفعل وأن نتفادى التدخلات السلبية وننفذ ما وعد به الأمير نواف بن فيصل الذي كان سعيدا وهو يوقع العقد، بأن نمنح المدرب الجديد صلاحيات واسعة دون أي تدخل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل