المحتوى الرئيسى

ماذا لو: انتقل جوزيه لتدريب الزمالك

07/05 13:29

دبي- خاص (يوروسبورت عربية)

فرض المدرب البرتغالي مانويل جوزيه نفسه فرعونياً متجذراً في أرض مصر عالماً بأحوال أنديتها وفقيهاً بنفسيات لاعبيها الذين سرعان ما يقعون في سحره ويذوبون في تركيبته الفنية ذات المفعول السريع في الدوري المصري، بدليل احتكاره اللقب مع الأهلي لسنوات فيما تقف البطولة الجديدة على عتبة منزله.

ونتساءل.. ماذا لو انتقل جوزيه في الموسم المقبل لتدريب الزمالك الغريم التقليدي للشياطين الحمر؟ هل سيحقق النتائج المرجوة ويعيد درع الدوري المصري لخزائن القلعة البيضاء التي تحولت في العقد الأخير إلى متحف خال من الألقاب؟ أم أن إدارة الأهلي وجمهوره وراء إنجازات جوزيه بالقميص الأحمر؟.

وتنقسم الجماهير المصرية والعربية حول الكفاءة الفنية للمدرب البرتغالي جوزيه الذي فشل فشلاً ذريعاً عندما رحل عن الأهلي لتدرب اتحاد جدة السعودي مطلع الموسم الحالي حيث لم يجلب للأخير سوى الهوان أمام غريمه الهلال وأسهم في خروج الفهود خاليين الوفاض من البطولات السعودية، حتى أنه لم يصب نجاحا يذكر مع منتخب انغولا أيضا.

ولكنه عندما عاد إلى الأهلي منتصف الموسم الجاري لاستلام الدفة الفنية خلفاً للمحلي ومساعده السابق حسام البدري منذ بداية الدور الثاني في الدوري المصري، وقلب الموازين، إذ كان الأهلي متأخراً عن الزمالك بفارق ٦ نقاط غير أنه وبحنكته وبتدخل الحظ في أحياناً كثيرة نجح في تجاوز غريمه وانفرد في القمة بفارق خمس نقاط قبل جولتين على النهاية.

الزملكاوية بدأوا ينشقون عن مدربهم حسام حسن وباتوا يحلمون بمدرب جديد يتولى المهمة في الموسم المقبل ويكون قادراً على تحقيق اللقب الغائب منذ العام ٢٠٠٤، فهل يكون جوزيه فرعونياً في القلعة البيضاء ويتمرد على الواقع الأليم الذي جعل للكرة المصرية قطباً واحداً بدلاً من اثنين؟.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل