المحتوى الرئيسى

سامى عبدالفتاح يكتب: الـ" فير بلاى" بالتفصيل

07/05 01:39

أدهشنى تعليق الكابتن حسام حسن المدير الفنى للزمالك حول حدوتة "الفير بلاى"، أى اللعب النظيف، وهى الحدوتة التى أثارت أزمة ملتهبة بلا داع عندما أحرز دومينيك هدف التعادل للأهلى، فثار حسام حسن غضبا وصل إلى التهجم على مانويل جوزيه فى واقعة فريدة من نوعها أن يثور مدرب فى وجه مدرب الفريق المنافس بلا سبب، ويومها برر العميد تصرفه بأنه غضب لأن جوزيه لم يطلب من لاعبيه إخراج الكرة لعلاج أحد لاعبى الزمالك، الذى كان نائما على الأرض، وأن لاعبى الأهلى استمروا فى اللعب حتى جاء هدف التعادل.

 

تعليق الكابتن حسام حسن الجديد جاء بعد مباراة الزمالك مع الاتحاد، والذى أراد فيه أن يقول لجوزيه هذا هو الفارق بين لاعبى الزمالك ولاعبى الأهلى، مشيرا ومشيدا بموقف لاعبه إبراهيم صلاح عندما أخرج الكرة إلى الأوت فى الشوط الثانى لعلاج أحد لاعبى الاتحاد السكندرى وهو سلوك جيد بلا شك ويستحق التقدير والإشادة، ولكن الكابتن حسام الحريص جدا على الفير بلاى فاته مشهدا آخر سبق المشهد السابق وبالتحديد فى الشوط الأول عندما انفرد أحد لاعبى الاتحاد السكندرى بالحارس عبد الواحد السيد وسدد الكرة بقوة فى "معدة " عبد الواحد الذى سقط على الأرض متألما، وارتدت الكرة إلى لاعب الزمالك بهجمة خطيرة ويمكن أن تسفر عن هدف، ولأن الفرصة خطيرة تجاهل لاعبو الزمالك حارسهم الواقع على الأرض واستكملوا الهجمة حتى نهايتها لتخرج الكرة ركنية وبعد الهجمة توقف الجميع لعلاج عبد الواحد السيد .. قمة الفير بلاى.

 

ومشهد آخر فى المفكر الآخر (الأهلى) وتحديدا من مانويل جوزيه الذى غضب بشدة للهتافات التى انتقدته بعد أن تقدم فريق سموحة بهدفه الثانى، ووقع الأهلى فى موقف محرج جدا، وبصورة تهدد حلم الاحتفاظ بالبطولة لولا أن السماء أمطرت هدفين للأهلى ليحفظ بهما ماء وجه الفريق الكبير، المهم أن جوزيه غضب ممكن كانوا يشجعونه ولم يغضب من مستوى أداء الفريق طوال الموسم، وآخره سيناريو مباراة القمة أمام الزمالك ثم مباراة سموحة لقد ساعدته السماء كثيرا أو لاحقه الحظ الجيد فى المباراتين ومباريات سابقة أخرى.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل