المحتوى الرئيسى

هنية: توقيف الشيخ رائد صلاح خضوع بريطاني للاحتلال الاسرائيلى

07/05 17:15


غزة - أ.ش.أ

قال إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس فى غزة إن توقيف السلطات البريطانية للشيخ رائد صالح رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضى الفلسطينية المحتلة عام 1948 هو "خضوع لضغوط اللوبي الصهيوني بلندن وإفلاس أخلاقي وسياسي".

ودعا هنية ` خلال وقفة احتجاجية نظمها مجلس وزراء حكومة حماس في غزة الثلاثاء - الحكومة البريطانية للإفراج الفوري عن الشيخ صلاح, وقال "إن الاعتداء على الشيخ رائد صلاح يمثل اعتداء على الشعب الفلسطيني باعتباره أحد رموزه".

ولفت إلى أن القرار البريطاني باعتقال الشيخ صلاح يمثل استمرارا لسياسة الانحياز المطلق للاحتلال الإسرائيلي ويذكر بوعد بلفور الذي قضى بمنح فلسطين للعصابات اليهودية قبل 63 عاما.

وأشار إلى أن حكومته ستقوم بواجباتها القانونية والسياسية والإعلامية للتضامن ونصرة الشيخ صلاح والأسرى في السجون الإسرائيلية والقدس المحتلة, وقال "إن اعتقال الشيخ صلاح تحد سافر على حقوق الإنسان في منع الشيخ صلاح من السفر والتنقل بحرية باعتباره رسولا للحرية".

وطالب هنية المؤسسات الحقوقية الدولية إلى التحرك العاجل لوقف القرار البريطاني, داعيا السلطات البريطانية إلى الوقوف بجانب داعمي فك الحصار وليس التضييق عليهم واعتقالهم.

وأكد أن الحكومة ستقوم بواجباتها السياسية والإنسانية والقانونية تضامنا مع القدس والمسجد الأقصى الشيخ رائد صلاح والأسيرة أحلام التميمي وكل الأسرى وكل أبناء الشعب الفلسطيني, مشيرا إلى أن هذا قرار من الحكومة لا رجعة فيه.

وما يزال الشيخ رائد صلاح معتقلا في سجن (بيدفورد) شمال لندن التابع لإدارة الهجرة وذلك تمهيدا لترحيله بحجة معاداته للسامية.

وقال هنية إن الشيخ صلاح عنوان يعبر عن حضور أهلنا في فلسطين المحتلة عام 1948 فهو لا يترك ساحة ولا ميدانا إلا ويتواجد فيه من أجل القضية والشعب الفلسطيني,وهو الان في بريطانيا لينطلق منها للمشاركة في (أسطول الحرية 2) ليسهم في إنهاء معاناة أهلها في امتداد لمشاركته في (أسطول الحرية 1) حيث كان من أبرز القيادات على متن سفينة مرمرة".

ميدانيا ... قال مسؤولون طبيون ان القوات الاسرائيلية أطلقت النار على قطاع غزة فقتلت مسلحين ينتميان لجماعة فلسطينية على صلة بتنظيم القاعدة بعد اقترابهما من سياج حدودي.

وقالت المصادر ان القتيلين وزميلا ثالثا لهما اصيب في القصف ينتمون لجماعة التوحيد والجهاد وهي جماعة اسلامية معارضة لحكم حركة حماس للقطاع.

ولم تعلق متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي على الحادث الذي قطع هدوءا نسبيا على الحدود.

وقال مصدر أمني اسرائيلي طلب عدم نشر اسمه ان من المعتقد ان المسلحين كانوا يعدون لاطلاق صاروخ على اسرائيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل