المحتوى الرئيسى

اللجان الشعبية تتحول إلي سبوبة في أسيوط

07/05 12:39

حيث تناسوا الدور الرئيسي الذي شكلت من اجله تلك اللجان وهوحل مشكلات مواطني اسيوط وتفرغوا لحل مشكلات انفسهم من حيث وضع اطار قانوني لهم وشرعية داخل ديوان عام المحافظة غير مبالين بخطورة تلك اللجان التي بدأت تثير الفتن في قري المحافظة‏.‏

في البداية يقول صلاح محمد مرزوق ـ موظف ـ ان تجربة اللجان الشعبية بدأت بشكل متميز للغاية في حل المشكلات التي تؤرق المواطنين وخاصة في منطقة الحمراء‏,‏ حيث قام عدد من الشباب بتشكيل لجنة شعبية فيما بينهم واجتمعوا مع السيد ابراهيم حماد محافظة اسيوط واتفقوا علي تسلم حصة المخابز من الخبز علي ان يتولوا امرالتوزيع وهومارحب به محافظ اسيوط خاصة وان هؤلاء الشباب كانوا يسيرون بشكل مخطط ومنظم ووفقا لتقارير احصائية من حيث عدد الاسر المستفيدة وعقب تسلمهم زمام الامور نجحوا في القضاء علي ازمة طوابير الخبز بتلك المنطقة بشكل لافت للانتباه‏,‏ مما دعا الجميع الي تعميم التجربة في باقي الاحياء والمدن وهومااستغل بشكل خاطئ‏,‏ حيث سيطرت الاهواء الشخصية والمصالح علي تقسيمات تلك اللجان‏.‏

واضاف سيد حمدي عبدالعزيز ـ طالب جامعي ـ ان تلك اللجان انشئت لغرض حل مشكلات الأهالي وهو مانجحت فيه بالفعل اللجنة الشعبية بالحمراء ولكن عقب ذلك انتشرت فكرة اللجان الشعبية بقري ونجوع محافظة اسيوط والغريب في الامر ان اعضاء تلك اللجان تناسوا دورهم وتفرغوا للتفكير في مشكلاتهم الشخصية حيث كانت المفاجأة خلال اجتماع محافظ اسيوط ببعض اعضاء تلك اللجان بمركز القوصية عندما طالبوا محافظ اسيوط بتوفير مكاتب لهم بديوان عام المحافظة وتوفير الشرعية لهم ومن ثم منحهم سلطات واسعة لفعل مايرونه مناسبا تجاه اصحاب المخابز والمستودعات بالمركز و منها الغلق والغرامة وهومااظهر وجههم الحقيقي امام الجميع وكشف عن اطماعهم في استغلال تلك السلطات وهوايضا مارفضه محافظ اسيوط بشدة‏.‏

ويشير محمود عمر عبدالوهاب ـ مدرس ـ الي ان الامر تحول الي واقع مرير بعد ان تحولت تلك اللجان الشعبية الي سبوبة يسترزق منها بعض هؤلاء الشباب حيث باتت تشكل ازمة حقيقية في القري من حيث قيام بعض الشباب بتشكيل تلك اللجان علي أساس واحد

 

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل