المحتوى الرئيسى

05-07-2011 صورة للأميرة ديانا على الفيس بوك تثير غضب البريطانيين!   لمياء حسام الدينموضوعات ذات علاقة:

07/05 11:34

استطاع خبر افتراضي نشر في مجلة "نيوزويك" الأمريكية عن الأميرة ديانا، أن يثير الرأي العام البريطاني وأيضا الأمريكي، لينتقل هذا الاستياء الجماهيري عبر صفحات الفيس بوك.

بدأت الأحداث عندما نشرت المجلة خبرا يفترض أن الأميرة ديانا مازالت حية حتى الآن حيث قام صحفي بنشر صورة معدلة علي الفوتوشوب، تظهر فيها الأميرة وهي في الخمسين من العمر تحت عنوان "لو كانت لا تزال بيننا"، وتخيل الصحفي الذي نشر الصورة على غلاف المجلة، الأميرة ديانا وهي تسير بجوار كيت ميدلتون زوجة ابنها الأمير وليام فيما تظهر بعض التجاعيد على وجهها بشكل ملحوظ.

الصورة تم تداولها علي نطاق واسع على صفحات الفيس بوك، ما بين مؤيد ومعارض، حيث رفض البعض تشويه وجه أميرتهم حتى ولو بصورة افتراضية لأنها مثال للجمال.

وفيما يبدو أن فكرة تعديل وجه الأميرة ديانا قد أعجبت الكثيرين ليبدأوا في السير على خطى الصحفي، حيث نشرت صورة أخرى للأميرة وهي في الخمسين من العمر وتحمل تليفون محمول ماركة "I Phone Apple".

وكانت المجلة قد وضعت تصورا لحياة الأميرة ديانا لو كانت مازالت حية حتى يومنا هذا، حيث تصورت أنها تزوجت للمرة الثانية واختارت العيش في نيويورك. وحصلت كذلك على تعويضات قياسية من صحف الفضائح وأنفقتها على قضية خيرية.

كما سيكون لها حساب على الفيس بوك والتويتر لتتواصل مع الناس، مكتوب به "أنا أحب رفقة عائلة ميدلتون".

وفي نفس السياق، أراد محبو الأميرة ديانا أن يحتفلوا بعيد ميلادها هذا العام بطريقة مختلفة فأسسوا لها صفحة علي الفيس بوك تحمل اسم " Diana, Princess of Wales"، ليشترك فيها مشاهير العالم ليكونوا أصدقاء لأميرة القلوب.

بالصور: فيلم يعرض صورا للأميرة ديانا عقب موتها يثير الغضب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل