المحتوى الرئيسى

نصر محروس: كل النجوم اللى عملتهم باعونى

07/05 10:39

نصر محروس هو صانع النجوم كما يطلق عليه فى الوسط الفنى، يصر على استكمال مسيرته الإنتاجية رغم الإحباط والخسائر التى يتعرض لها منتجو الكاسيت فى الوقت الحالى، بسبب قرصنة الإنترنت وعدم وجود حفلات لايف وغيرها من الأسباب، ورغم أنه لم يعد هناك منتجو كاسيت فى مصر تقريبا، إلا أن محروس يرفض الانسحاب لأن الصناعة تجرى فى دمه ويرى أن واجبه لوطنه هو اكتشاف النجوم وتقديمها للجمهور.

محروس لا يفضل الظهور الإعلامى إلا أنه خص «اليوم السابع» بهذا الحوار ليكشف عن الإحباطات التى يتعرض لها مؤخرا، والأشخاص الذين تخلوا عنه، والنجوم الذين باعوه.

لماذا لم يخرج من شركتك منذ سنوات طويلة نجوم بحجم تامر حسنى وشيرين عبدالوهاب؟

- تامر وشيرين كانا موهوبين، ورغم ذلك أخذا وقتا حتى يحققا تلك النجومية، ولا نستطيع الحكم على أحد الآن قبل أن نعطيه فرصته أولا، وإيجاد مطرب لديه موهبة أمر فى منتهى الصعوبة.

ما هى أرقام المبيعات التى حققها ألبوم «ومالنا» لبهاء سلطان؟

- لا أقيس نجاح الألبوم بعدد النسخ لأننا لو عملنا بهذا المنطق «هنقعد فى بيوتنا»، فعدد النسخ التى تم بيعها كنت أوزعها كهدايا من قبل، لكن بالنسبة لتحمل السوق، فهو أفضل ألبوم طرح فى الوقت الحالى.

فى رأيك كيف أثرت ثورة 25 يناير على صناعة الموسيقى فى مصر هل للأفضل أم للأسوأ؟

- المفروض أنها كانت تؤثر للأفضل لكن للأسف لم يحدث ذلك وتراجع الأمر كثيرا، وأصبحنا نخسر كمنتجين، ولا ندرى ماذا نفعل فنحن ننتج ألبومات وتتم سرقتها علانية على الإنترنت وأموالنا لا تعود إلينا، فكيف تدور عجلة الإنتاج!

لماذا لا يحدث اتحاد بين منتجى الكاسيت فى مصر للتصدى لقرصنة الإنترنت؟

- أين هم منتجو الكاسيت فى مصر «أنا مش شايف غيرى»، والآخرون يملكون قنوات فضائية وهؤلاء لا يهتمون بالإنتاج، لأنهم يحصلون على أموالهم بطرق آخرى من إعلانات وإذاعات وأشياء أخرى.

يتردد أنك تتدخل فى كل ما يخص مطربى شركتك لدرجة تحديد نوعية ملابسهم وطريقة كلامهم، فما تعليقك؟

- هذا هو أساس مفهوم صناعة النجم، يجب أن يذهب صانع النجم إلى المؤلف والملحن والإستايلست والمخرج، ويتدخل فى كل شىء وهو «فاهم» لأنه إذا لم يكن "فاهم" ستكون كارثة.

هل ترى أنه ليس لدينا شعراء موهوبون لذلك فضلت أن تشارك فى ألبوم بهاء الجديد بـ9 أغنيات دفعة واحدة؟

- بالعكس لدينا شعراء متميزون جدا وأفضل منى كثيرا، لكن مشاركتى أو عدمها ترجع للنصيب فنحن نسعى والنصيب هو الذى يحدد، وفريق العمل أعجب بالأغانى التى كتبتها وكان لابد أن أصدق إحساسى بأنها أغانى جيدة، واستغربت عندما تم طرح الألبوم وتعرضت للانتقاد فى أول 48 ساعة وبعد ذلك تحول الهجوم إلى إشادة.

من المطرب الذى قدمت له العديد من المساعدات وصنعت منه نجما ووجدته لا يصون الجميل؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل