المحتوى الرئيسى

هنيئاً لبرشلونة بهذه المشجعة الصغيرة

07/05 10:01

دبي- خاص (يوروسبورت عربية)

بات فريق برشلونة الإسباني أحد أشهر الفرق -إن لم يكن الأشهر- في العالم في الأعوام الثلاثة الماضية بسبب الإنجازات الكبيرة التي حققها النادي الكاتالوني تحت قيادة المدرب الشاب بيب غوارديولا.

وبفضل تلك الإنجازات، انتشرت حمى "برشلونة" في العالم، لكنها كانت حمى لا تقتل صاحبها، وإنما تقتل الفرق الأخرى ومشجعيها وعلى رأسهم نادي ريال مدريد وعشاقه الذين يتوزعون بالملايين على وجه الكرة الأرضية بطولها وعرضها.

ولئن وصفت ظاهرة النادي الكاتالوني من قبل لاعبي الريال ومشجعيه بأنها "موضة وستنتهي" لكن فيما يبدو أن هذه الموضة من النوع الذي يدوم طويلاً كموضة بنطالات الجيمز مثلا، والتي يتغير شكلها ولونها لكنها تبقى اللباس المفضل لدى الشباب.

 

انتشار بين الأطفال

ولا يكاد المرء يسير في شارع أو سوق أي تجمع عام، إلا ويرى الناس كباراً وصغاراً، ذكوراً وإناثاً يرتدون قمصان النادي الكاتالوني، فذاك يرتدي قميص تشافي، وآخر يرتدي قميص انييستا وثالث يحمل اسم ميسي، ورابع يرتدي قميص ميسي، وخامس وسادس وسابع يرتدون قميص ميسي!

ولم يكن افتتان الناس بالفتى الأرجنتيني جاء من فراغ، فاللاعب الشاب قاد برشلونة للمجد في السنوات الثلاث الماضية، ولو لم يكن موجوداً لما حقق النادي الكاتالوني نصف إنجازاته، ولا ثلاث شهرته الجارفة التي يحظى بها.

 

الكبار يستغلون الصغار

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل