المحتوى الرئيسى

مدينة نويروبين.. شواطئ خلابة وتاريخ عريق

07/05 10:00

عادة ما تكون بحيرة روبينر هي أول موقع يجتذب زوار مدينة نويروبين (Neuruppin ) شمال شرقي ألمانيا.  لكن السائح في نويروبين لا يحتاج إلا إلى نزهة بسيطة في شوارع المدينة القديمة، حتى يكتشف مدى ثراء هذه المدينة الواقعة في شمال ولاية براندنبورغ الاتحادية والتي تجمع بين جمال الطبيعة الخضراء وصفاء البحر الأزرق وزخم التاريخ. فتلك المدينة البروسية السابقة،هي مسقط رأس الروائي ثيودور فونتين والمعماري كارل فريدريش شينكل، كما أن فريدريك العظيم عاش هو الآخر في نويروبين طوال السنوات التي عاشها كولي لعهد بروسيا.

يرجع تاريخ نويروبين للقرن الثالث عشر وفيما يعود تاريخ دير نويروبين لنفس الفترة، فإن كثيرا من مباني المدينة الكلاسيكية الطراز والتي تطل على شوارع واسعة، أنشئت أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر في أعقاب حريق 1787 المدمر.

 

المدينة الكاملة التي لم تكتمل

ولم تكن الشوارع الجديدة الواسعة مثالية لمسيرات القوات العسكرية واستعراضات الجيش فحسب، لكنها تناسبت ومفهوماً كان في طور الظهور عن تحويل البيئة المدنية إلى بيئة رحبة تحظى بقدر من الإنارة في إطار فهم أفضل للصحة العامة والسلامة من الحرائق والحاجة إلى متنزهات وأماكن عامة. بنهاية القرن الثامن عشر كانت قد اتسعت رقعة المدينة بنسبة الثلث وحلت مساكن مبنية بالحجارة بدلا من المساكن الخشبية القديمة، وتم توسيع الطرق بشكل ملحوظ، فيما أنشئت  ثلاثة ميادين كانت تعد من بين أوسع ميادين أوروبا في ذلك الوقت.

المنزل الذي ولد فيه الروائي الشهير فونتينBildunterschrift: المنزل الذي ولد فيه الروائي الشهير فونتين

لكن الروائي فونتين، احد أشهرأبناء المدينة، لم يتأثر أبداً بما شهدته المدينة من تطور، إذ كان يشبهها ببزة فضفاضة للغاية يرتديها شخص لن ينمو مطلقا ليملأها، رغم أن الكثير من أفكار مخططي المدينة الطموحة لم تتحول إلى واقع على سبيل المثال، مبنى إبرشية بفاركيرشه التي بنيت بين عامي 1801 -1806 على الطراز الكلاسيكي، كان من المقرر أن تكون لها قبة أضخم بكثير من تلك التي بنيت بالفعل، لكن ذلك لم يحدث.

ومن المشاهير الذين أنجبتهم نويروبين ايضاً، فريدريش شينكل الذي كان يعد أهم مهندس معماري في بروسيا في ذلك الوقت والذي صمم مبنى المسرح في ساحة جندارماركت في برلين ونيكولاي كيرشه في بوتسدام. واليوم هناك تمثال خلف الإبرشية يخلد ذكرى شينكل، يعد من روائع الفنان ماكس فايسه.

 

 مشاهير نويروبين خلدوا مدينتهم فخلدتهم

 الروائي الألماني تيودور فونتينBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  الروائي الألماني تيودور فونتينوليس غريبا أن يركز متحف نويروبين في شارع أوغست-بيبل، كثيرا من جهوده على حياة وأعمال أشهر أبناء المدينة على الإطلاق، كالروائي فونتين والمهندس المعماري شينكل، والذين تجاوزت سمعة نجاحهم مدينتهم لتصل لجميع أنحاء العالم.  فالمتحف يضم لوحة تصور المعماري الشهير وأفضل أعماله وكذلك معلومات عن تحفه المعمارية وتفاصيل رحلاته لبراغ وفلورنسا وفينيسيا. اما قاعة فونتين، فتمنح زوارها فرصة لقراءة بعض أعماله التي كتبها الاديب الذي عاش أواخر القرن التاسع عشر. يمكن أن نشهد تأثير فونتين في كل أرجاء المدينة، وفي فونتامبلاتس-قصر فونتين-على الأخص، حيث يوجد تمثال للأديب وهو يعتمر قبعة ويمسك عصاه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل