المحتوى الرئيسى

أول علاج فعال لمكافحة تليف الرئة فى المستشفى العام بمدينة فيينا

07/05 08:42

فيينا النمسا-دنيا الوطن-ناصر الحايك 

  يعتبر قسم أمراض الرئة بجامعة فيينا مركزا هاما لعلاج أمراض الرئة ، لاسيما الأمراض المتعلقة بتليف الرئة ، وارتفاع الضغط الرئوى والأمراض الناتجة عن الالتهابات مثل الأمراض الرئوية المزمنة بما فى ذلك تضخم الرئتين والتهاب الشعب الصدرية . البروفيسور/الدكتور بلوك هو رئيس القسم فقد حقق انجازا متميزا فى الناحيتين السريرية والعلمية ، حيث تدرب فى جامعة بابل بالولايات المتحدة وغيرها من المستشفيات الجامعية فى سويسرا والمانيا ، كما أنه حاز على جوائز هامة فى الطب ( جائزة مارتينى) وفى العلوم ( جائزة كروب ) من المانيا .وبعد أن أصبح رئيسا لقسم الأمراض الرئوية بجامعة فيينا ، شرع فى طرق جديدة لعلاج الأمراض سالفة الذكر ، تستند على استراتيجية الجزيئات لتشخيص ومكافحة مختلف أمراض الرئة .( دراسة المرحلة الثانية ) . وقد تم تطوير طرق العلاج بالتعاون مع جامعة بازل بسويسرا حيث يعمل البروفيسور بلوك منذ سنوات عدة . باستخدامه لهذه الاستراتيجية ، استطاع أن يطور أول علاج فعال لمكافخة تليف الرئة ، وقد نشرت هذه الطريقة فى المجلة الطبية ذات المكانة الرفيعة ( مجلة نيو انجلاند الطبية ) رقم 1269-1264 ,  341  للعام 1999 . وبالنظر الى فعالية هذا العلاج ، فقد اعتمدت الادارة المحلية بوزارة الصحة النمساوية هذه الطريقة . فى غضون ذلك مايقرب من 300 مريض- تجرى معالجتهم فى النمسا ، وقرابة 1000 مريض على المستوى العالمى . وخلافا للمستشفيات الأخرى ، تتضمن استراتيجية البروفسور بلوك تحديد المنتجات لمورثات معينة حسب قياسها وفقا للأساليب الحيوية الجزيئية ( أقراص مورثات ) ، باستخدام عينات حية من الرئة .ومن شأن هذه الطريقة أن توفر علاجا أكثر أمنا يسهل تحديده . اضافة الى ذلك ، قام البروفسور بلوك  مع مساعديه بتطوير استراتيجية تجريبية لعلاج افراط الضغط الرئوى والأمراض الرئوية المزمنة .


 أما بخصوص افراط الضغط الرئوى ، فقد أظهرت فعالية العلاج الجديد ، حيث تعرف باختصار ( فى ، اى ، بى ) . وقد نشرت فعالية هذه الطريقة ومعقوليتها فى احدى المجلات الطبية الأكثر مكانة " مجلة الأبحاث الطبية " رقم 111 , 1346 – 1339  للعام 2003 .فى الوقت ذاته ، يجرى حاليا علاج مايقرب من 400 مريض وفقا لهذه الطريقة ، وفى حالات معينة يتم العلاج بطريقة " الجاما " مقرونة بطريقة " فى ، اى ، بى " ، وذلك يتوقف على البيانات الفردية المستمدة من تحليل أقراص المورثات والعينات الحية الرئوية. وفى مجلة طبية أخرى ذات مكانة رفيعة ، يتم نشر طريقة علاج الأمراض الرئوية المزمنة . 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل