المحتوى الرئيسى

اللواء «الصبروتى»

07/05 08:18

إن كنت حبيبى ساعدنى كى أرحل عنك وأودع السياسة ولو إلى حين، فقد تعلمت من «أفلاطون» أن الديمقراطية درجة ثانية لبعض الشعوب يعلوها المستبد العادل بفارق الأهداف، ونحن لا طلنا عنب «الشام» ولا ثورة «اليمن»، فدعونا نسأل: هل تحولت الشرطة من ظالمة إلى مظلومة؟ وهل عليها أن تنسحب من الميدان أم من الحياة العامة؟ وهل الخطأ فى تغيّبها أم فى توغلها أم فى تغلغلها؟ فتعالوا نقرأ صفحة من الماضى لعلنا نتعظ.. (لم نكن نعرف هل اللواء «الصبروتى» بدل فاقد أم من مطاريد الشرطة وهارب من الأيام وهل هو من نسيج المجتمع أم من غزل المحلة وكان فى وجهه استدارة لم تكتمل بسبب تحويل الطريق، وفى عينيه بريق يكشف عن وجود أى أجسام معدنية، وكان يؤكد أن الإنسان أصله واطى، وأنه لا يستطيع أن ينزل النهر مرتين بسبب شرطة المسطحات.. وكان يجلس فى البلكونة بصفة «مراقب» ويقف على السلم على هيئة «كمين»،

 وعندما انتدبوه للسكنى فى عمارتنا استدعى السكان للتعرف عليهم ومن رفض الحضور أصدر له أمر ضبط وإحضار.. وكان يعاملنا بحرص ويعتبرنا «أحراز» يرفض أن يقترب منها أو يفكها.. ثم أحيل إلى المعاش وشعر بذلك سكان الأدوار العليا من مدينة القاهرة، ومن يومها امتنع البواب عن الوقوف له عند عبوره من منفذ العمارة، ونبه على زوجته ألا ترد عليه السلام.. ثم صدر قرار بتعيينه رئيساً لحى يومى السبت والأحد ومديراً لشركة يومى الإثنين والثلاثاء وعميداً لكلية يومى الأربعاء والخميس ويوم الجمعة راحة.. ونبه علينا أن نقول له فى أيام الكلية يا دكتور وفى أيام الحى يا باشا وفى أيام الشركة يا أستاذ، ورجانا عدم الخلط حتى لا نقع تحت طائلة القانون، وفى أول اجتماع لمجلس الكلية قرر إخلاء العمارة ونقل البواب إلى الصعيد.

استوقفنى يوماً على السلم وهو رئيس حى ثم سألنى: أين كنت يوم الحادث؟ فغنيت له: ليلة الحادث ماجانيش نوم، فلم يقتنع بصوتى، ثم نبهنى إلى أن البلطجية نوعان، نوع حزين لغياب الشرطة وهذا يحطم الشوارع، ونوع سعيد لحضور الشرطة وهذا يحطم الملاعب، وأن الحكومة تعرف أسماء البلطجية لكن الشعب لا يعرف أسماء الثوار، لذلك يختلط الحابل بالنابل والبوم بالبلابل.. كان الليل قد انتصف وبدأ يوم الإثنين فاستأذن منى ليخلع ملابس رئيس الحى ويرتدى ملابس رئيس الشركة، ورفض أن يعود ضابط شرطة).. الشرطة مهمة مثل الماء والهواء لكنها مثلهما تحتاج إلى تنقية.

galal_amer@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل