المحتوى الرئيسى

راضى على حسين يكتب: "تلاتين سنة"

07/05 07:50

عشت أرضع فيكى خوف

كنت بحبى فوق ترابك

لما أسمع صوت غرابك

ألقى شعرى لونه شاب

ألقى صوت الضحك غاب

قبل ما انطق بالكلام

ولا أعرف إيه علام

رضعونى الخوف حروف

كل ما أكبر

ألقى الخطاوى بين دروبك

منى تاهت

كا ما أكبر

ألقى الأمل فى عيون غروبك

لونه باهت

قبل ما أفتح عيونى

علمونى

إزاى أنافق

إزاى أسقف

أقول موافق

أرقص أغنى مع الدفوف

خطوة خطوة تاتا تاتا

جبت صندل نوعه باتا

رحت أمشى رحت أخطى

علمومنى إزاى أوطى

طعم ضحك كان برئ

قالوا أوعى تكون جرئ

يدبحوك زى الخروف

رحت المدارس إبتدائى

نشيد عروبتى كان غنائى

غيروا لينا المناهج

شخبطوا لون انتمائى

قالوا المبادئ فكر صادئ

شئ مكرر

والضمير دا شئ خطير

مبقاش مقرر

والتاريخ حسب الظروف

علمونى أحفظ أصم

أقفل سنانى بوذى أضم

قالوا اسكت لو تشوف

أى غش إياك تهش

أوتقول تزويير كشوف

قعدت أقرا سهرت أذاكر

قلت أحلى يبقى باكر

كنت فاكر

إنى هقبض بالألوف

خدت الشهاده رحت جامعه

والقيت عيونى بفرحه لامعه

شفت الحرس راكب فرس

مانع أذانك والجرس

صوتنا انخرس

وانغرس

خنجر اليأس فى جروحى

وانطفت شمعة طموحى

لما قالوا

استنى دورك فى الصفوف

خدت المؤهل وبقيت شباب

سدوا فى وش كل باب

شفت الرشاوى والوسايط

والفساد دخانه شايط

والشوارع نورها زايط

والمراكبى جايب عبايط

مش عارفه إيه معنى الكسوف

تلاتين سنه

نفس الفراعنه والوشوش

راكبه الكراس ووالعروش

نابه القروش

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل