المحتوى الرئيسى

مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول يعلن عن جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك لأفضل أمرأة تخدم الخيول العربية. / إضافة أولى وأخيرة

07/05 04:09

واعربت سعادة نورة السويدي في ختام حديثها عن عميق شكرها وامتنانها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على كل ما تقدمه من دعم لبنت الإمارات للإعلاء من شأنها على الساحة العالمية.. كما وجهت شكرها لكل الجهود التي بذلت من إدارة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد لتفعيل مبادرات إم الإمارات لخدمة المرأة في كل مكان ".

من جانبه أعرب سعادة عمر الشامسي القائم بالأعمال في سفارة الإمارات بواشنطن عن سعادته البالغة بهذه الخطوة الكبيرة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة في رعاية واحدة من أكبر الجوائز السنوية في أميركا وهذه المبادرة الرائدة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" لدعم المرأة وتشجيعها في مجال سباقات الخيول العربية.

وقال سعادته أن جائزة دارلي مهمة جدا لأميركا والعالم بما تعكسه من اهتمام بالخيول العربية مؤكدا أن اشتمالها على جائزة من أم الإمارات للمرأة سيكون له تأثير بالغ وانعكاسات مهمة مستقبلا.. وتوقع أن يكون حدث تاريخي كونه يحدث للمرة الأولى على صعيد الخيول.

وهنأت لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على إنشاء جائزة باسم سموها في جائزة دارلي الأميركية السنوية، ستكون الأولى من نوعها على صعيد الخيول في أميركا.

وأكدت أن هذه الخطوة تدلل على مدى أهتمام " أم الإمارات " بالمرأة ليس على الصعيد المحلي والعربي فحسب وإنما على الصعيد الدولي أيضا مشيرة إلى أنها سوف تلعب دورا مهما في تشجيع المرأة على الانخراط بقوة في هذا المجال ..وقال " من هذا المنطلق تعتبر أن جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لأفضل أمراة تقدم خدمات للخيول العربية تمثل نقطة تحول مهمة ليس في الأوسكار وحده وإنما في هذه الرياضة بما ترسمه من ملامح جديدة لمستقبل المرأة في سباقات الخيول العربية ".

وقالت أن رعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد لجائزة دارلي يأتي في أطار أهدافه الرئيسية الرامية إلى تشجيع صغار الملاك والمربين في العالم على زيادة الاهتمام بالخيول العربية الاصيلة والتعريف بثقافة وحضارة الامارات.

يذكر أن جائزة دارلي تقام سنويا في أميركا منذ 25 عاما وتمنح لعدد محدود للمتميزين من الملاك والمربيين والمدربين والفرسان والخيول.. ويتم أختيار الفائزين بالجائزة من المرشحين للفوز بها من قبل لجنة خاصة مكونة من 26 عضوا من نخبة الخبراء في هذا المجال المتابعين لكافة السباقات وكل ما يتعلق بالخيول العربية في الولايات المتحدة.

وفي تعقيب على هذا الاتفاق الذي تم الإعلان عنه عقب نهاية السباق الذي أقيم على كأس الشيخ زايد في مضمار ديلاوير وكان له صدى كبيرا لدى الحضور والمعنيين بالخيول العربية الأصيلة في أميركا أعلن دكتور كينسون رايت رئيس الجمعية عن ترحيبه البالغ بهذه الخطوة الرائدة والجديدة على الجائزة حيث أنها ستكون المرة الأولى التي ترعاها جهة من خارج الولايات المتحدة ومن المؤكد أنه ستكون لها إنعكاسات كبيرة ومهمة على صناعة تربية الخيول العربية في أميركا كونها تمثل دعما كبيرا لهذه الصناعة.

وقال أن تخصيص جائزة لأفضل أمرأة يمثل خطوة مهمة سوف تزيد من أقبال المرأة على العمل في هذا المجال والاهتمام به.. وقال انه سعيد جدا بهذه الخطوة الذكية من جانب مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الذي أحدث رواجا مهمة في مجال سباقات الخيول العربية بأميركا.. كما أعرب عن أمنيته في تواصل هذا التعاون الإيجابي مع المهرجان والذي ستكون له إنعكاسات طيبة على تربية الخيول العربية في المستقبل.

وأعربت كاثرين سموك رئيسة جمعية الخيول العربية في تكساس عن سعادتها بهذا التواصل والتوسع من جانب مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد على صعيد سباقات الخيول العربية في أميركا مؤكدة أن ما أعلن عنه في ديلاوير يمثل قفزة مهمة على صعيد صناعة الخيول العربية ليس في أميركا وحدا ولكن في العالم أجمع وقالت " من المؤكد أنها سوف تشجع على دخول مربيين جدد إلى هذا المجال وخاصة على صعيد المرأة بعد الإعلان عن سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفارسات الهواة "فيجنترى" وتخصيص جائزة بأسم سموها لأفضل أمرأة تقدم خدمات للخيول العربية ضمن جائزة دارلي السنوية".

واضافت " صحيح أن المرأة في الولايات المتحدة ليست بعيدة عن العمل في مجال تربية وتدريب الخيول العربية الأصية إلا أنه من شأن هذه الخطوة زيادة أقبالها على العمل في هذا المجال وتلك خطوة هامة جدا لمستقبل هذه الصناعة ".

يذكر أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة الذي أقام حتى الآن ثلاثة خيول في أميركا على كأس الشيخ زايد يشتمل هذا العام على 31 سباقا في أوروبا والولايات المتحدة وتنظمه هيئة ابوظبي للثقافة والتراث بالتعاون مع "ايفار" وجمعية الإمارات للخيول العربية، وذلك بالتنسيق مع مجلس ابوظبي الرياضي ورعاية شركة ابوظبي للاستثمار، أريج الأميرات، الاتحاد النسائي العام، ومؤسسة لاسيرين بيوتي، مزرعة الوثبة ستد، المعرض الدولي للصيد والفروسية 2011، ونادي أبوظبي للفروسية.

وتمنح جائزة دارلي السنوية لاثنتي عشر فئة.. ويرشح لكل فئة مجموعة من الأسماء يتم أختيار الفائزين منهم، وفئات الجائزة هي / خيل العام، مالك العام، مدرب العام، مربي العام، فارس العام، المهر عمر 3 سنوات، المهرة عمر 3 سنوات، المهر عمر 4 سنوات، المهرة عمر 4 سنوات، أكبر فحل، أكبر فرس، والأسرع/.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل