المحتوى الرئيسى

العقدة الألمانية تستمر مع الإنجليز في كأس العالم للناشئين، والمكسيك تطيح بفرنسا

07/05 03:53

ترشح المنتخب الألماني للناشئين إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم للناشئين تحت ١٧ عاماً المقام حالياً في المكسيك على حساب المنتخب الإنجليزيـ ليتبع المانشافت البرازيل وأوروجواي إلى المربع الذهبي.

الإنجليز فشلوا من جديد في انهاء عقدة الألمان، فبعد خروج المنتخب الأول من ثمن نهائي كأس العالم ٢٠١٠ أمامهم برباعية لهدف، عادوا ليسقطوا أمامهم لكن بالفريق الشاب.

اعتقد متابعي المباراة أن إنجلترا ستكون صيداً سهلاً من جديد بعد انتهاء الشوط الأول بتقدم الألمان بهدفين نظيفين، ولكن في الشوط الثاني حدثت انتفاضة بفضل التغييرات التي اجراها المدير الفني "جون بيكوك".

وبعثر النسيونال مانشافت أوراق الأسود الثلاثة في بداية اللقاء عند الدقيقة السابعة حين سجل اللاعب "ساميد يسيل" هدف التقدم من إنفراد صريح بعد تلقيه تمريرة طولية من منطقة "دائرة السنتر" ليجد نفسه في مواجهة الحارس "جوردون بيكفورد" الذي خرج بطريقة خاطئة من مرماه ليتصدى للكرة من خارج منطقة الجزاء بيده لكن لسوء حظه لمسة قدم المهاجم الألماني ليعبر بها داخل المنطقة قبل تسديدها في الشباك الفارغة.

وعاد نفس اللاعب في الدقيقة ٢٠ بمحاولة جادة لإحراز الهدف الثاني إثر تسديدة أرضية جميلة من على خط الـ١٨ لكنها ارتطمت في القائم الأيمن لإنجلترا وخرجت.

رغم هذا الخطر الكبير الذي ظهر جلياً على مرمى جوردون بيكفورد إلا أن المدرب واصل على نفس النسق وترك منطقة "قلب الدفاع" بنفس العناصر الضعيفة جداً والتي سمحت للهجوم الألماني باختراقها عن طريق الهجمات المرتدة.

إنجلترا حاولت التسجيل بأكثر من تسديدة لكن حارس المرمى الألماني "فيشوديموس" تصدى لمعظمها، وساعده على ضياعها عدم دقة مهاجمي إنجلترا "ماكس كلايتون وهوبي".

وفي الدقيقة ٢٤ أضاف الألمان هدفهم الثاني بواسطة "كان أهان" حين استغل خروج خاطيء من حارس مرمى إنجلترا أثناء تفيذ إحدى الركلات الركنية.

كان أهان انتظر مع زملائه داخل منطقة الجزاء للعرضية القادمة له من ركلة ركنية، لكن الحارس "بيكفورد" خرج لتشتيت الكرة بقبضة يده بشكل خاطيء لتذهب لأحد لاعبي ألمانيا المنتظرين خارج منطقة الجزاء والذي سدد بدوره كرة ضعيفة وجدت "أهان" الذي حول مسارها في الشباك الفارغة.

وعند الدقيقة ٤٠ عبرت إنجلترا عن نفسها بالاستحواذ على الكرة، إلا أن برادلي سميث "الظهير الأيسر" حاول التحايل على حكم المباراة بسقوطه داخل منطقة الجزاء دون أن يلمسه أحد ليحتسب خطأ عكسي وبطاقة صفراء ضده لتنتهي أحد أخطر هجمات إنجلترا بهذه الطريقة السيئة التي اغضبت المدرب والجماهير.

العودة من بعيد

ازدادت مشاكل الإنجليز مع مطلع الشوط الثاني عندما سجل "سامد يسيل" الهدف الثالث في الدقيقة ٥٤ من هجمة مرتدة قادها الظهير الأيمن "فيسير" الذي مرر عرضية جميلة بعقب قدمه داخل المنطقة ليسيل الذي وضع الكرة من لمسة واحدة في المرمى ليرفع رصيده لـ٥ أهداف في المسابقة خلف متصدر قائمة الهدافين "سليماني كوليبالي" لاعب منتخب كوت دي فوار بفارق أربعة أهداف.

وحاولت إنجلترا العودة للمباراة مرة أخرى بعد فترة من استحواذ ألمانيا التي كادت تسجل هدف رابع وخامس وربما سادس إلا أن رعونة مهاجمي المانشافت تسببت في منح رفاق "هوبي" الفرصة للعودة من جديد.

ونجحت إنجلترا في تسجيل هدف التقليص عند الدقيقة ٦٥ من ركلة جزاء صحيحة بعد تعرض "جاك دان" للعرقلة داخل منطقة الجزاء من "نيكو بيري"، وسدد سامويل ماجري الكرة بنجاح على يمين الحارس الذي ذهب عكس الاتجاه.

وفي الدقيقة ٧٠ حصل مهاجم ألمانيا "مارفين" على إنفراد شبه صريح لكنه أهدر الفرصة المؤكدة لقتل المباراة بتسديد الكرة جوار القائم.

فرد عليه "هوبي" بالهدف الثاني لإنجلترا في الدقيقة ٨٣ ليُعيد الأمال مرة أخرى لقاهري الأرجنتين في الدور ثمن النهائي، وبعد ثلاث دقائق فقط بدأ شباب إنجلترا يصدقون انفسهم، فكادوا يسجلون هدف التعادل في الدقيقة ٨٦ بتسديدة قوية من ماكس كلايتون لكن تسديدته التي تشبه تسديدات لامبارد ذهبت جوار القائم الأيمن بياردة واحدة.

وانتهى اللقاء على هذه النتيجة لتصعد ألمانيا لتواجه المكسيك "صاحبة الأرض" والتي تغلبت على فرنسا في وقت سابق من صباح اليوم الثلاثاء بهدفين لهدف.

أما في الجهة الأخرى من المربع الذهبي فسوف يواجه المنتخب البرازيلي الفائز على اليابان بنظيره الأوروجوياني الفائز على أوزبكستان.

http://u.goal.com/134800/134843.jpg

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل