المحتوى الرئيسى

بنك التنمية الإفريقي‏:‏التأثير الاقتصادي للثورات مؤلم لكن الديمقراطية تستحق

07/05 01:24

جوهانسبرج برلين‏-‏ وكالات الأنباء‏:‏

حذر بنك التنمية الإفريقي أمس من أن الثورات والاضطرابات في شمال إفريقيا تعرقل النمو الاقتصادي في أنحاء القارة وتأثيرها الاقتصادي مؤلم‏,‏ لكنها تلهم التغييرات الديمقراطية في مناطق أخري والديمقراطية تستحق هذا الثمن‏,‏ يأتي هذا في الوقت الذي دعا فيه ديرك نيبل وزير التنمية.

 الألماني دول الإصلاح العربية إلي السماح بحرية الصحافة في بلادها, مؤكدا الأهمية المحورية لدور الإعلام في العملية الديمقراطية.

وقال مثولي نكوبي كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك التنمية الإفريقي, في كلمة له, إن عدم الاستقرار في مصر وليبيا وتونس من المحتمل أن يقلل النمو الاقتصادي في شمال إفريقيا هذا العام إلي0.7% مقارنة بنسبة نمو4.7% في العام الماضي, بينما سينخفض النمو في إفريقيا بشكل عام إلي3.7% في العام الجاري, مقارنة بنحو4.9% في العام الماضي.

وأشار إلي أن اقتصاديات دول جنوب القارة تضررت من انخفاض حجم الأموال التي يرسلها الأفارقة إلي بلدانهم من مناطق شمال إفريقيا التي يعملون بها. ورغم اعترافة بالتأثير الاقتصادي المؤلم, فقد أكد نكوبي أن التأثير علي المدي البعيد للتغييرات السياسية تستحق هذا الثمن. وقال إن الديمقراطية أهم بكثير, مشيرا إلي أن المظاهرات الشهر الماضي أجبرت رئيس السنغال علي إلغاء تعديل تشريعي يسهل لابنه أن يتولي السلطة. وتابع إن هذا هو تأثير شمال إفريقيا, الشباب لن يقبلوا أي تصرف لا يعتبرونه ديمقراطيا.

وأشار نكوبي إلي المغرب الذي شهد مظاهرات تطالب بالتغيير, وطرح الملك دستور جديد وافق المغاربة عليه بنسبة98% الأسبوع الماضي, حيث يحد من صلاحيات الملك ويضع الحكومة أمام المساءلة.

ومن جانبه, ذكر ديرك نيبل وزير التنمية الألماني, في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية( د.ب.أ) في برلين أمس, أن بلاده متعهدة بدعم هذه الدول في عملية التحول الديمقراطي لوسائل إعلامها, مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة أن تبدأ تونس في إصلاح الإعلام قبل انتخاب المجلس الوطني التأسيسي المقررة في23 أكتوبر المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل