المحتوى الرئيسى
alaan TV

شئون سياسية

07/05 01:21

مخاطر تسييس الثانوية العامة

متابعتي لأخبار إمتحانات الثانوية العامة ونتائج تصحيح عينات المواد, وفرحة غالبية الطلبه من سهولة الامتحانات وخيبة قلة منهم من صعوبتها, دفع بالقلق الي نفسي. أخشي أن تتلاعب السياسة بامتحانات هذا العام أيضا.

 فوزارة التربية تعلن بفخر ارتفاع نسبة النجاح هذا العام عن جميع الأعوام السابقة والصحف تتباري في التركيز علي بكاء الطلاب الفاشلين وشكاوي أولياء أمورهم من صعوبة الامتحان في إحدي المواد, ونفاجأ في اليوم التالي بأن نتيجة العينة من الاجابات في هذه المادة 98%! النتائج الأولية في جميع المواد تراوحت بين 85 ـ95% وبالرغم من ذلك يبدو أن بعض الأطراف تدخلت حتي يعم النجاح علي جميع الطلبة الصالح منهم والطالح لتخريج مزيد من الجهلاء لسنا في حاجة إليهم لأن مصر لديها مايكفيها من أمثالهم.

وزير التربية والتعليم أحمد جمال الدين موسي قرر ـ دون أن يعود الي واضعي امتحان اللغة الانجليزية ـ إعادة توزيع درجات أسئلة الامتحان بعد شكاوي من بعض الطلاب مما أثار غضب عدد من التربويين وقدامي المعلمين الذين أفنوا عمرهم في هذه المهنة ـ التي تعرضت لمعاول الهدم مثل غيرها من نظام حكم مبارك ـ وحذروا من مخاطر إعادة توزيع درجات الامتحان ووصف عميد كلية التربية بالاسكندرية قرار الوزير بالمتسرع الذي لا يرتكن إلي الأسلوب العلمي لمجرد إرضاء أولياء الأمور, واتفق مع هذا الرأي عدد كبير من التربويين الذين أعلنوا أنه كان علي الوزير أن ينتظر نتيجة تصحيح العينة العشوائية للمادة قبل أن يتخذ مثل هذا القرار, حتي يتأكد من صحة شكوي الطلاب. التربويون طالبوا أيضا بإعادة الاعتبار للمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي, الذي يضم خيرة خبراء التربية والتعليم والذي سبق أن ألغي دوره الوزير أحمد زكي بدر الذي بتصرفاته غير التربوية أحط من قدر المعلم.

أرجوكم لا نريد نتيجة 90%, ولكن مصر تحتاج لأن يلتحق بالجامعة المؤهلون للتعليم الجامعي, وليسقط البلداء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل