المحتوى الرئيسى

بكرة أجمل

07/05 01:21

لماذا لا تكون مليونية للعمل؟!

كان من المفترض بعد مرور خمسة شهور على ثورة 25 يناير والتى فجرها الشباب وأيدهم وساندهم كل الشعب المصرى بجميع أعماره وطوائفه واتجاهاته، فالكل اتفق على هدف واحد وهو سقوط النظام.. الذى قضى على ما تبقى لدينا نحن المصريين من طموحات نحو مستقبل أفضل وقيم افتقدناها على مدى السنين التى تعدت نصف القرن.

فكان لنا أن نفيق ونسرع بتعويض ما فقدناه من مركز عربى ودولى فنعلم جميعا اننا تخلفنا عن دول بدأت معنا منذ ثورة 1952 وأتذكر لقاء مع سفير اليابان فى مصر منذ عدة سنوات حين تحدث عن تجربة بلاده بعد كارثة هيروشيما ،وكانت مصر بالنسبة لهم نموذجا يتعلمون منه وقد جاء اليها مع وفود من بلاده للتعرف على النهضة المصرية! ولكنه يتعجب الآن من تخلفنا كدولة كان متوقعا لها أن تكون فى مصاف الدول المتقدمة!

وهناك بالطبع نماذج متعددة لكثير من الدول نعرفها جميعا ودائما ما نقارن أنفسنا معها.

والآن وبعد أن واتتنا الفرصة ولدينا هذا الشباب المتفتح الواعى الذى استطاع رغم رداءة التعليم بل أستطيع أن أصفه «بالتعليم المتخلف»، ان يعلم نفسه بنفسه من خلال الانترنت والاتصال بالعالم الخارجى ليكون الباديء ويعلن التمرد ورفض ما وصلنا إليه من إنحدار.

على هؤلاء الشباب الآن استكمال المسيرة وتحقيق تنمية وتطوير هذا الوطن والنظر إلى المستقبل حتى نعوض فرق السنوات المهدرة.

كنت أتصور أن نرى برامج للارتقاء بفكر البسطاء وحثهم على العمل والانتاج، واعتباره خير وسيلة للحياة الكريمة بدلا من المطالبات بزيادة الأجور ووحدات سكنية وخدمات أفضل وغيرها والجميع يعرف ان ذلك لن يتحقق والعمل متوقف والكل فى انتظار ما يحمله المجهول من اموال منهوبة ومحاكمات قد تطول والقصاص لدم الشهداء ثم جدل كبير حول الدستور والانتخابات.. والأيام تمر والعالم يجرى من حولنا ونحن فى ميدان التحرير. أعلم أن هذه حقوق شعب، ولكن إلى أن تأتى يجب ألا نقف فقط فى الميدان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل