المحتوى الرئيسى

نشطاء: القوات السورية تقتل بالرصاص ستة في حماة

07/05 19:32

عمان (رويترز) - قال ناشطون ان القوات الموالية للرئيس السوري بشار الاسد قتلت بالرصاص ستة أشخاص يوم الثلاثاء في مدينة حماة ودعت فرنسا الامم المتحدة للوقوف في مواجهة أحدث "قمع مسلح شرس".

وما زالت الدبابات تطوق حماة يوم الثلاثاء بعد أيام من أكبر احتجاجات ضد حكم الاسد في الانتفاضة التي اندلعت قبل 14 أسبوعا.

وتركزت الهجمات على منطقتين شمالي نهر العاصي الذي يشق المدينة الى نصفين. وقال الاهالي ان بين القتلى شقيقين هما بهاء وخالد النهار.

وسعى بعض أهالي حماة لسد الطرق المؤدية الى الاحياء السكنية الرئيسية في حماة بحاويات للقمامة والاخشاب والالواح المعدنية في محاولة لمنع تقدم محتمل للقوات.

وكانت حماة التي يبلغ تعداد سكانها 650 ألفا قد شهدت حملة قمع دامية نفذها والد الرئيس الحالي الرئيس الراحل حافظ الاسد قبل 30 عاما.

وجاء هجوم قوات الامن والمسلحين الموالين للاسد بعد يوم من دخول قوات الجيش والامن فجر الاثنين الى حماة حيث قتلت ثلاثة مدنيين على الاقل خلال المداهمات التي قامت بها للاحياء الرئيسية في المدينة.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان "من جديد اختار النظام السوري القمع واستخدام القوات المسلحة ضد سكانه.. الذين يريدون ممارسة حقوقهم الاساسية."

وقال رومان نادال المتحدث باسم الوزارة ان العالم لا يمكنه أن يقف "متقاعسا عاجزا" في مواجهة العنف.

وأضاف "نأمل أن يتبنى مجلس الامن موقفا واضحا وحازما وندعو كل أعضاء مجلس الامن الى الاضطلاع بالمسؤولية في ضوء الوضع المأساوي لدى السكان السوريين الذين يتعرضون يوما بعد يوم لاعمال قمع مسلحة غير مقبولة وشرسة ودون هوادة."

  يتبع

عاجل