المحتوى الرئيسى

مطالبات باستعادة الشركات التي تم تخصيصها بصفقات فاسدة

07/05 13:54

كتب- محمد يونس:

طالب المشاركون في الندوة التي نظمتها لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، أمس، حول خصخصة شركات القطاع العام باستعادة هذه الشركات التي تم بيعها في صفقات فاسدة عن طريق النظام السابق.

 

وقال الخبير الاقتصادي أحمد السيد النجار: إن مسئولي النظام السابق أكدوا عند تطبيق نظام الخصخصة أنهم لن يبيعوا إلا الشركات الخاسرة، ولكنهم باعوا الشركات الرابحة، مؤكدًا أن أغلب الصفقات كانت فاسدة، ويمكن رفع دعاوى قضائية لإبطالها.

 

وأشار إلى أن سياسة الخصخصة التي اتبعها النظام السابق أدت إلى تباطؤ الاستثمار والنمو الاقتصادي؛ لأن المستثمر لم يقم بفتح مصانع وشركات جديدة، بل اشترى الشركات القائمة بالفعل.

 

وانتقد حصول المستثمرين الأجانب على دعم الطاقة والعمالة الرخيصة، وقيامهم ببيع منتجاتهم بأسعار أغلى من الأسعار العالمية، كالإسمنت، مطالبًا بإزالة دعم الطاقة للشركات الكبرى وتخصيصه للتعليم والصحة ولإنشاء مشروعات صناعية وزراعية.

 

وطالب النجار الحكومة برفع دعاوى قضائية ضد المفسدين المصريين والعرب والأجانب، سواء الذين قدموا رشى أو الذين تلقوها في صفقات بيع الشركات بأقل من أسعارها، وقال: لا يجب أن تنتظر الحكومة أن يتقدم هذا أو ذاك ببلاغ، ولكنها يجب أن تقوم هي بذلك الأمر؛ لأنها تملك المستندات اللازمة لذلك.

 

وأكد النجار أن الاقتصاد المصري يمكن أن ينهض سريعًا إذا وضعت له خطط سليمة، وقال: ما ورثناه عن الديكتاتور المخلوع اقتصاد مجرَّف، لكن لديه إمكانيات جبارة يستطيع أن ينهض سريعًا إذا وضعت خطط اقتصادية سليمة، واستغلت إمكانيته بشكل سليم.

 

من جهته دعا كمال خليل، القيادي العمالي، إلى رفع شعار اللاجئين الفلسطينيين "حق العودة"، وأن يكون مقصودًا به عودة شركات القطاع العام التي تم بيعها في الصفقات الفاسدة، وعودة العمال الذين أجبروا على المعاش المبكر، مؤكدًا أن كل المستثمرين الأجانب نسَّقوا مع ضباط مباحث أمن الدولة، وخصَّصوا لهم رواتب شهرية، وقال: إن عمال شركة إسمنت بني سويف تم تعذيبهم في مباحث أمن الدولة حتى يوقعوا على المعاش المبكر، على الرغم من أن الشركة اليونانية التي اشترته تحقق أرباحًا يومية تبلغ مليونَي جنيه.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل