المحتوى الرئيسى

ملتقى معلمي التربية الرياضية فى دبي يستعرض أفضل الممارسات المطبقة في المدارس.

07/05 18:52

دبي في 5 يوليو / وام / وجه الملتقى السنوى الثاني لمعلمي التربية الرياضية رسالة شكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه للرياضة المدرسية في إمارة دبي من خلال تنظيم دورة حمدان بن محمد للألعاب المدرسية.

كما وجه الملتقى رسالة شكر الى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي سمو الأميرة هيا بنت الحسين لإطلاقها مبادرتها في مجال تطوير الرياضة المدرسية التي غيرت من مفاهيم مادة التربية البدنية في الميدان التربوي.

وكانت وحدة التربية الرياضية والصحية في منطقة دبي التعليمية قد نظمت بالتعاون مع مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية أمس في قاعة بني ياس بفندق جراند حياة دبي الملتقى السنوى الثاني لمعلمي التربية الرياضية الذي استعرض افضل الممارسات المطبقة في مدارس دبي والذي يعقد بدعم من السوق الحرة في دبي ومصرف ابوظبي الاسلامي.

حضر الملتقى فاطمة غانم المري الرئيسة التنفيذية لمؤسسة التعليم المدرسي في دبي وحسن لوتاه مدير إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم وأحمد عبد الرحمن مدير مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية رئيس اللجنة المنظمة للملتقى وجمال المدفع رئيس قسم التربية الرياضية بإدارة التربية الرياضية بالوزارة ومطر صلبوخ منسق عام الأنشطة الرياضية نائب رئيس اللجنة المنظمة للملتقى وعدد من المسؤولين وأعضاء التوجيه الفني للتربية الرياضية بالمناطق التعليمية.

وتناولت الفعاليات عبر 10 جلسات 4 محاور تخص الفرق الرياضية ومراكز التدريب والمهرجانات والمسابقات وملامح الخطة السنوية للعام الدراسي المقبل شملت توجهات وزارة التربية والتعليم نحو تطوير التربية الرياضية في المدارس ودور مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية, وإنجازات منتخبات وفرق مدارس منطقة دبي على مستوى الدولة للبنين والبنات على الترتيب.

كما تناولت البطولات والمسابقات على مستوى الوزارة والألعاب المستحدثة في مدارس منطقة دبي التعليمية والفعاليات التي نظمت مع المؤسسات الخاصة وموضوع البرامج الصحية المطبقة في المدارس.

وقام كل من جمال المدفع وأحمد عبد الرحمن ومطر صلبوخ في ختام الجلسة الافتتاحية للملتقى بتكريم فاطمة غانم المري الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم المدرسي بهيئة المعرفة والتنمية البشرية بالنيابة عن أسرة مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية ومعلمي التربية الرياضية بمدارس دبي الحكومية تقديرا وعرفانا لدورها الهام ودعمها لبرامج وأنشطة المبادرة وتذليلها العقبات في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة في مجال تطوير مادة التربية البدنية بمدارس دبي.

وتم ايضا تكريم المعلمين المتميزين والشركات الراعية والداعمة لبرامج وانشطة مبادرة الاميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية.

وأشاد حسن لوتاه بفعاليات الملتقى مؤكدا أهمية عقده في إثراء الميدان واستعراض ونقل التجارب الناجحة لتعميم الفائدة منها على الطلبة.

واثنى على برامج مبادرة الاميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية مؤكدا أنها لا تتعارض مع منهاج الوزارة بل تصب فى مصلحة تعزيز الرياضة المدرسية.

ونوه بلقاء تنسيقى عقد فى وقت سابق تم خلاله التوصل لصيغة توافقية بين منهاج الوزارة والمبادرة بما يحقق التطلعات المنشودة فى تطوير الرياضة المدرسية.

وأكد اهتمام وزارة التربية والتعليم بإثراء مادة التربية الرياضية وتعزيز ممارساتها بكافة صور وأشكال الدعم لما لها من مهام واسعة في بناء شخصية الطالب بشكل متكامل ومتوازن.

كما أكد حرص الوزارة من خلال إدارة التربية الرياضية على تهيئة كل العوامل لصناعة البطل الرياضي من خلال استراتيجية الرياضة المدرسية التي تنبثق من إستراتيجية الوزارة ومن خلال سلسلة من المشاريع المعدة لهذا الغرض.

من جانبه أعرب أحمد عبد الرحمن عن سعادته بنجاح الملتقى الذي ركز بشكل رئيسي على إبراز جهود وإنجازات المعلمين والمعلمات من خلال البرامج والمشاريع التي عرضوها ونقلوا من خلالها تجاربهم الشخصية بالميدان من خلال الخبرات التراكمية علاوة على إنجازاتهم مما ساهم تبادل نقل الخبرات مع زملاء العمل.

وأشار إلى أن عرض تجارب المعلمين والمعلمات في الملتقى يعزز دورهم في عملية التطوير وقدرتهم على المساهمة في صياغة كافة القرارات المتعلقة بالعمل على اعتبار أن المعلم أحد المحاور المهمة في العملية التربوية التعليمية عبر تدريس المنهاج مشيرا الى ان تنفيذ الأنشطة الصفية واللاصفية بشكل سليم يحقق جودة المخرجات التعليمية بما يصب في مصلحة الطالب على اعتبار أنه المحور الرئيسي المستهدف من عملية التعلم.

واوصى المشاركون في الملتقى باستمرار تطبيق برامج وأنشطة مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية في مدارس دبي لما لها من دور فعال في تعزيز مشاركة الطلبة في حصص التربية الرياضية وباستمرار تنظيم الملتقى بشكل سنوي بما يساهم في استعراض أفضل الممارسات في مجال التربية الصحية والبدنية وبما يفيد في نقل وتبادل التجارب الناجحة بين المعلمين والمعلمات وتعميم تطبيقها في الميدان.

واكدوا على استمرار جهود مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية بالتعاون مع إدارة التربية الرياضية في وزارة التربية والتعليم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة في مجال تطوير الرياضة المدرسية بما يساهم في النهوض برياضة الإمارات عموما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل