المحتوى الرئيسى

مجلس كنائس الشرق يسعى لإعادة الكنيسة المصرية بعد انسحابها

07/05 16:47

يسعى مجلس كنائس الشرق الأوسط من خلال اجتماعاته دراسة السبل لإعادة الكنيسة المصرية الأرثوذكسية لعضوية المجلس بعد انسحابها العام الماضى، إثر أزمة نشبت بين الكنائس والطوائف المسيحية والكنيسة المصرية، بشأن إصرار الكنيسة المصرية على إعادة انتخاب جرجس صالح للأمانة العامة للمجلس لفترة أخرى.

ويدرس المجلس سبل الاتصال بالكنيسة الأرثوذكسية للحوار حول كيفية إعادة الأوضاع واستمرار عمل المجلس فى دعم قضايا الشرق الأوسط، ويناقش المجلس الآن وضع لائحة ثابتة لعمل المجلس وعملية انتخاب الأمين العام لفترة محددة، وتكون بمثابة قاعدة ثابتة للأعضاء حتى لا تكون هناك أى أزمات مجددة.

يذكر أن الكنيسة الأرثوذكسية المصرية أعلنت انسحابها العام الماضى بعد نشوب خلافات بين الكنيسة المصرية وأعضاء المجلس بسبب رفض أعضاء المجلس إعادة انتخاب جرجس صالح كامين عام لفترة ثانية، فى حين أصرت الكنيسة المصرية على انتخابه ورفض الجميع بحجة أن جرجس صالح لم يقم بالدور الكامل لمهام المجلس ويجب إعطاء الفرصة للآخرين للقيام بهذا العمل، وأمام هذه الخلافات صدر تصريح من ممثل الروم الأرثوذكس بأنه يرفض ترشيح صالح، وأن المجلس "مش نادى للكنيسة المصرية أو البابا شنودة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل