المحتوى الرئيسى

انشقاقات بالجيش السوري واعتقالات

07/05 01:33


شهد الجيش السوري موجة أخرى من الانشقاقات في صفوفه احتجاجا على ممارسات للجيش الذي يقوم بحملة اعتقالات في صفوف المتظاهرين، ما دفع بالمزيد من اللاجئين إلى الأراضي التركية، حيث يشعرون بالاستياء من السلطات التركية لما وصفوه بالمعاملة السيئة لهم.

فقد أعلن ضابط برتبة عقيد ورقيب أول انشقاقهما عن الجيش احتجاجا على ما وصفاه بالممارسات القمعية التي يقوم بها الجيش ضد المتظاهرين العزل.

كما طالبا في بيانين منفصلين بعد عبورهما إلى الأراضي التركية, بقية أفراد الجيش إلى الانضمام للثورة الشعبية وحركة الضباط الأحرار.

وقالت مصادر للجزيرة إن شخصين قتلا وجرح عدد آخر، برصاص قوات الأمن السورية لدى تفريقها مظاهرة ليلية مناوئة للنظام في ضاحية الحجر الأسود، قرب العاصمة دمشق.

يذكر أن 28 شخصا قتلوا برصاص الأمن في مظاهرات الجمعة الماضي، وفقا لمصادر حقوقية سورية.

وفي منطقة معضمية الشام خرج آلاف السوريين يوم الأحد في مظاهرات تطالب بإسقاط النظام، وشيع المتظاهرون جِنازة عبد العزيز زين الدين الذي قال المتظاهرون إن قوات الأمن السورية قامت باعتقاله وتعذيبه حتى الموت.

وأكد شاهد عيان من حماة يدعى محمد المهدي في اتصال مع الجزيرة وقوع عشرات الإصابات بعضها حالتها حرجة، وقال إن قوات الأمن السورية تستخدم الرافعات والأدوات الحديدية لاقتحام المنازل والقيام بعمليات اعتقال.

28 قتيلا في مظاهرات الجمعة بسوريا (الحزيرة)

اعتقالات
من جانبه أكد رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن قوات الأمن السورية اعتقلت الاثنين 250 مواطنا من محافظة حماة، وذلك في إطار العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش هناك.

وذكر عبد الرحمن لوكالة الأنباء الألمانية في اتصال هاتفي من القاهرة، أن عمليات الجيش أسفرت عن جرح عشرين من أهالي المحافظة، منهم ثلاثة في حالة حرجة.

وأكد مقيمون في حماة أن القوات السورية هاجمت المنازل، وفتحوا النار في الأحياء السكنية ونفذوا اعتقالات في مختلف أرجاء المدينة، ولكن آلاف المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على التضييق.

وكشف أحمد -وهو من سكان المدينة ومالك ورشة تصليح- في اتصال مع وكالة رويترز للأنباء أن "30 حافلة على الأقل تقل جنودا وقوات أمن دخلت حماة هذا الصباح، وهم يطلقون النيران عشوائيا على المناطق السكنية".

وقالت المنظمة السورية لحقوق الإنسان في بيان تلقته وكالة يونايتد برس إنترناشونال إن الأهالي يتصدون للقوات الأمنية بالحجارة وإشعال الإطارات المطاطية كما سُمع دوي إطلاق نار.

سوريون يفرن من سوريا إلى الأراضي التركية (رويترز)

أزمة اللاجئين
وفي إطار متصل، أفاد مراسل الجزيرة بأن عشرات السوريين دخلوا الأراضي التركية بعد انتظار دام عدة ساعات.

وقد تمكن هؤلاء اللاجئون، وبينهم جرحى وعسكريون، من عبور الحدود إلى الأراضي التركية. وقال بعض أهالي قرى المنطقة إنهم رأوا قوى الأمن السورية تطارد نازحين قرب الحدود وتعتقل بعضهم.

من جانبها انتقدت منظمة سورية تعنى بحقوق الإنسان معاملة السلطات التركية للاجئين السوريين إلى أراضيها ووصفت أوضاعهم بالصعبة.

وقالت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في بيان تلقته وكالة يونايتد برس إنترناشونال إنها تنظر بكثير من القلق إلى أوضاع اللاجئين السوريين في تركيا، وأضافت "كأن القمع في سوريا لا يكفي ليخرج السوريون من بلادهم هربا من القصف والتنكيل، إلى سجن كبير من نوع آخر".

ولفتت إلى أن العشرات من السوريين العالقين بين الحدود بين البلدين، وأن الحكومة التركية تماطل في استقبالهم خاصة أن من بين هؤلاء مرضى وطاعنين بالسن.

واشتكى القاطنون في المخيمات التي وفرتها تركيا لهم على أراضيها من سوء الخدمات من علاج وماء وانقطاع في الكهرباء وغياب الحراسة للمخيمات فضلا عن الاستغلال في بيع الأشياء الأساسية.

وقالت المنظمة الحقوقية إن أحد المخيمات الذي يضم حوالي 4000 لاجئ فيه ثلاثة حمامات فقط للرجال ومثلها للنساء.

وأشارت إلى أن سوريين أعلنوا في أحد المخيمات الإضراب عن الطعام احتجاجا على ما وصفوه معاملة سيئة ومنعهم من التواصل مع وسائل الإعلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل