المحتوى الرئيسى

عمرو عماد يكتب: الشيخ أبوالعينين شعيشع وإهمال الرموز

07/05 07:43

فقدت مصر والأمة الإسلامية وفقدت القلوب المؤمنة عاشقة القرآن شيخ المقرئين الشيخ أبو العينين شعيشع أول قارئ مصرى يقرأ القرآن فى المسجد الأقصى الذى تعلق بالقرآن فتعلق القرآن به، رحل الشيخ فى صمت وسط تجاهل من الإعلام والمجتمع فقد غاب عن العزاء شيخ الأزهر ومفتى الجمهورية ومن ينوب عنهم، وغابت رموز التيارات الإسلامية ورجال الدولة والمجلس العسكرى، وكذلك غابت رموز المجتمع المصرى فى الفكر والسياسة والإعلام وغابت الكثير من المشايخ وعلماء الدين الكبار.

انشغل الكل إلا من رحم ربى باللقاءات والحوارات لينهل فرصة الظهور الإعلامى، خاصة بعد الثورة ليغتنم فرصة الحديث عن الأحداث التى تهم الرأى العام حاليا ويسلط عليها الإعلام أضواءه حتى ينال شرفا مزعوما أنه من النخبة التى تمتلك القدرة على تحليل وحل مشاكل مصر.

فقد نسينا حامل القرآن وتذكرنا خلاف السياسى الفلانى مع الإعلامى الفلانى، انشغل الجميع بتشويه صورة الآخر وأهملوا رموز المجتمع الحقيقيين الذين لا يريدون منصباً أو شهرة ألم يعد هناك مساحات فى القنوات الفضائية للحديث عن الشيخ؟ فعندما يموت أحد الفنانين أو الإعلاميين يتزاحم الجميع لحضور قاعة العزاء لينال حظاً من الكاميرات والأقلام ومن لم يحضر ينعى ويبكى، ويبقى السؤال لماذا غاب الأزهر وكبار الشيوخ عن عزاء الشيخ أبو العينين شعيشع؟ لماذا غابت رموز المجتمع المصرى الملقبون بالنخبة؟.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل