المحتوى الرئيسى

مقتل شاب في اشتباكات بين الشرطة وأهالي محتجزين بالمنيل

07/04 23:50

مقتل شاب في اشتباكات بين الشرطة وأهالي

محتجزين بالمنيل

 

القاهرة: قالت مصادر أمنية وشهود عيان الاثنين ان شخصاً قتل

أمام قسم الشرطة بمنطقة «المنيَل» في القاهرة.

 

وذلك خلال قيام

ضباط وجنود بإطلاق رصاص حي وطلقات خرطوش وقنابل غاز مسيل للدموع على

متجمهرين.

 

وأفاد شاهد عيان أن

عشرات الأشخاص تجمعوا أمام المقر المؤقت لقسم شرطة مصر القديمة في جنوب القاهرة،

مطالبين بإطلاق سراح أقارب لهم ألقت الشرطة القبض عليهم ليلة

الأحد.

 

وأضاف أن بعض المتجمهرين

كانوا مسلحين وحاولوا اقتحام قسم الشرطة مما أدي إلي تعامل الشرطة معهم بقوة

السلاح.

 

وكان متظاهرون أحرقوا

مقر قسم شرطة مصر القديمة خلال ثورة 25 يناير التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك

في الحادي عشر من فبراير شباط بعد 18 يومًا من تفجرها.

 

وعلي صعيدا آخر، قالت

مصادر طبية إن عشرات المتظاهرين أصيبوا ليل الأحد، في اشتباكات مع بلطجية بميدان

التحرير الذي كان بؤرة الاحتجاجات التي أسقطت مبارك.

 

واتهم بعض النشطاء

الشرطة بإرسال البلطجية إلى الميدان لمنع التظاهر والاعتصام فيه، وهو ما نفته وزارة

الداخلية.

 

حيث قال الشاهد عمرو

علي: إن الشرطة نقلت المحجوزين من قسم شرطة مصر القديمة بعد انصراف

المتجمهرين، مشيرا إلى أن "الشرطة ربما خافت أن يأتي أقاربهم لمهاجمة

القسم من جديد".

 

وفي مدينة السويس شرقي

القاهرة قطع عشرات المحتجين الطريق إلى القاهرة أمام مقر قيادة الجيش الثالث

الميداني لساعات احتجاجًا على قرار محكمة جنايات السويس يوم الاثنين إخلاء سبيل

سبعة ضباط شرطة بينهم اللواء محمد عبدالهادي مدير أمن المحافظة السابق

بكفالة.

 

وكانت قد وجهت إليهم تهم

بقتل المتظاهرين في السويس خلال الثورة، وفي وقت لاحق قرر النائب العام المصري عبد

المجيد محمود الطعن على القرار.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل