المحتوى الرئيسى

مكلارن تريد الفوز في بريطانيا

07/04 22:15

يأمل ثنائي مكلارن البريطانيان لويس هاميلتون وجنسن باتون تحقيق الفوز بجائزة بلادهما الكبرى لسباقات الفورمولا1 التي تقام الأحد المقبل على حلبة سلفرستون بحلتها الجديدة.ورغم معاناة فريق مكلارن في مجاراة ريدبول الذي حقق عبر بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل ستة انتصارات من أصل ثمانية سباقات هذا الموسم (الفوزان الآخران كانا من نصيب هاميلتون وباتون)، فإن الفريق البريطاني يأمل أن يلعب الحظر الذي فرضه الاتحاد الدولي على الجانح الخلفي السفلي أو ما يعرف بـ«بلون ديفيوزر» دوراً في تقليص الهوة التي تفصله عن ريدبول.وتوقع هاميلتون الذي فاز بسباق بلاده عام 2008، أن يشهد الأحد المقبل منافسة نارية على حلبة سلفرستون التي شهدت تعديلات على مسارها وعلى حظائر الفرق، مضيفاً ’’كان الفوز الذي حققته في سلفرستون عام 2008 أجمل اللحظات في مسيرتي بأكملها. إنها اللحظة التي سأحملها معي على الدوام‘‘.وتابع ’’نتوجه هذا العام إلى سلفرستون جديدة تماماً، ورغم التغيير الذي طال الكثير من الأشياء حول الحلبة وفي الحظائر، فانا متأكد من أن شغف آلاف المشجعين لن يتغير – إنه أحد أروع الأشياء في جائزة بريطانيا الكبرى‘‘.وواصل ’’ندخل إلى السباق ونحن نواجه تفسيرات جديدة وقاسية للقوانين: هل سيؤثر ذلك على كل الفرق؟ سيكون من الملفت رؤية إذا كان ذلك سيؤثر على تراتبية التنافس (أي هيمنة ريدبول). سيكون هناك الكثير من العمل خلال عطلة نهاية الأسبوع المقبل، لأن على مهندسي فريقنا التأقلم، كما كانت الحال دائما، وأنا متأكد من أنهم سيقومون بعمل رائع للحرص على بقائنا منافسين أقوياء‘‘.ويترقب الجميع سباق سلفرستون لمعرفة إذا كانت مجريات البطولة ستشهد تحولاً بعد قرار الاتحاد الدولي للسيارات فيا بتحديد حجم عمل الجانح الخلفي السفلي الذي يعرف بـ«بلون ديفيوزر».ومن المحتمل أن يكون ريدبول الفريق الأكثر تضرراً من عملية الحظر لأنه أفضل من أتقن استخدام هذا الجانح الخلفي بشكل مثالي ما منحه أفضلية واضحة على منافسيه، وتجلى هذا الأمر بهيمنته على مجريات الموسم، حيث يتصدر فيتل ترتيب السائقين بفارق 77 نقطة عن اقرب ملاحقيه باتون، فيما يتصدر فريقه ترتيب الصانعين بفارق 89 نقطة عن ماكلارين-مرسيدس.ويعتبر «بلون ديفيوزر» النسخة الميكانيكية المحدثة من «ديفيوزر»، وتتمثل مهامه بمنح السيارة المزيد من التماسك من خلال استخدام الغازات الساخنة الخارجة من العادم لجعلها أكثر التصاقاً بالأرض حتى عندما تكون سرعة دوران المحرك متدنية، وهذا الأمر يمنح الفرق خيار عدم اضطرارها إلى جعل الجانح الخلفي عمودياً من أجل تأمين التماسك على المنعطفات، ويسمح لها بتعديله ليكون أقل احتكاكاً بالهواء ما يمنح السيارة سرعة أعلى في الخطوط المستقيمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل