المحتوى الرئيسى

سارة فيرجسون تنصح كاميرون وكليج بعدم الغيرة

07/04 22:12

وأوضحت سارة قائلة: "إذا كان ديفيد كاميرون ونيك كليج (زعيما حزبي المحافظين والأحرار، وشريكا الائتلاف الحاكم) يحاولان جعل ائتلافهما ينجح، فيجب أن يشعرا بما شعرت به أنا والأميرة ديانا فى الأيام الخوالي". وأضافت: "كنا نريد أن نكون أصدقاء، ولكن كل واحدة منا كانت تريد أن تكون أكثر شعبية، وهو ما يسبب بالطبع الغيرة والاستياء". في إشارة إلى العلاقة التي جمعتها بالأميرة الراحلة التي كانت زوجة للأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني، بينما كانت سارة زوجة للأمير أندرو، أخيه الأصغر.

ونصحت سارة كليج بأن "يكرر دائماً جملة: أنا لست شخصاً لا قيمة له، أنا نائب رئيس الوزراء؛ 30 مرة في اليوم، وسوف يشعر أنه شخص مميز ومحبوب من الناس".

جاء ذلك في كتاب أصدرته دوقة يورك بعنوان: العثور على سارة: رحلة الدوقة للبحث عن نفسها، الذي تناولت فيه بعض المشاكل الموجودة على الساحة العالمية الآن والحلول المقترحة لها من وجهة نظرها.

وذكرت صحيفة (ديلى ميل)، التي نشرت مقتطفات من الكتاب أن سارة تحدثت عن الأزمة الليبية قائلة: "نحن، على ما يبدو، لا نحب العقيد معمر القذافي، ونحن نريد أن نتخلص منه". وتقول إنها تشعر بالأسف تجاه القذافى وتعرف كيف يكون الأمر عندما تكرهك وسائل الإعلام وتريد أن تخرجك من بلدك.

وأضافت: "أعتقد أن العقيد القذافي يجب أن يحب نفسه وأن يشعر بالرضا عنها، وربما إذا فعل ذلك وقتها لا يشعر بالحاجة إلى أن يكون ديكتاتوراً ولا نحتاج وقتها للقضاء عليه".

أما عن الأزمة اليونانية، فقالت سارة إنها تشعر بالتعاطف تجاه شعب اليونان؛ "لقد فقدوا السيطرة تماماً على الأمور المالية، وأنا أعرف مما يمرون به أنهم يواجهون خطر الإفلاس مثلي".

وأعربت عن رفضها فكرة دفع اليونانيين المزيد من الضرائب، قائلة: "فمن الذي يريد أن يدفع المزيد من الضرائب، في الواقع؟ ومن الذى يريد أن يدفع ضرائب أصلاً؟ إننى محظوظة أننى لا أملك وظيفة". واستطردت: "ما أقوله لليونانيين هو أن يستمروا في الإنفاق! وبالتأكيد سيكون هناك شخص سيتحمل المسئولية.. وليس من الضروري أن تكون أنت هذا الشخص.

وعن قضية إضراب المعلمين في بريطانيا، قالت سارة: "كان من الصعب على فهم ما يعنيه إضراب المعلمين. وحاولت أن أفهم الأمر من الأمير أندرو أو من دوقة كمبردج لأنها من الطبقة العاملة. وبعد ذلك أدركت أن هناك قواسم كثيرة مشتركة بيني وبين المعلمين حتى لو كانوا يحصلون على عطلة 12 أسبوعاً فقط في السنة".

وأوضحت أنه "إذا كان الإضراب يعنى عدم قيام العمال بعملهم، "في هذه الحالة لقد كنت في إضراب طوال حياتي كلها! لذلك أعتقد أن على الحكومة أن تعطي المعلمين كل شيء يريدونه وأن تعطيني أيضا شيئاً إضافياً".

وتحدثت سارة عن أزمة الطاقة قائلة إن الناس قلقون بشأن ارتفاع تكلفة النفط والغاز والكهرباء. ولكن يمكنك الحصول على المنح الحكومية لتثبيت الألواح الشمسية وكسب المال من شركات الطاقة أيضاً. كل ما عليك هو المساحة الكبيرة التي تتعرض كثيرا للشمس، مثل السقف.. فيمكنك صنع المال حتى من القمامة.. الآن هذا هو اختصاصي. فقط أسأل الناشرين فى بلدي!".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل