المحتوى الرئيسى

جرافات اسرائيلية تواصل العمل لتغيير ملامح مواقع تاريخية بالقدس المحتلة.

07/04 21:19

القدس المحتلة في 4 يوليو / وام / واصلت الجرافات والآليات التابعة لبلدية الاحتلال الاسرائيلي في القدس عملها بهدف إزالة المزيد من المعالم الرئيسية في شارع السلطان سليمان الواقع بين بابي العامود والساهرة وهما من أشهر بوابات القدس القديمة وفي منطقة وادي الربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد شهود عيان فلسطينيون مشاهدتهم لسيارة تحمل لافتات تحمل أسماء عبرية للمنطقة بدلا من اسمها العربي لوضعها في وقت لاحق في المنطقة في إطار تهويد الأسماء العربية للأحياء والمناطق المقدسية.

وفي الوقت نفسه ما زالت أعمال مشبوهة تثير القلق والشكوك تجري داخل مغارة سليمان التي تم استبدال اسمها لـ مغارة الصديق الياهو وسيطرت الشائعات على الشارع المقدسي حول طبيعة العمل في المغارة من أبرزها بأن حفريات تجري بالداخل لوصلها لأقرب نقطة من المسجد الأقصى المبارك.

وتضرب الشركات العاملة في المنطقة سياجا محكما حول منطقة العمل التي شملت حتى الآن إزالة أشجار معمرة ومعالم بارزة وتغيير اسم الشارع من شارع السلطان سليمان إلى شارع الصديق الياهو والعمل في بنية تحتية لإنشاء حديقة تلمودية في إطار إنشاء مثل هذه الحدائق حول سور القدس التاريخي وإضفاء طابع تلمودي على المنطقة.

من جانب آخر أعلنت مصادر امنية فلسطينية أن حوالي ألف مستوطن استقلوا عشرين حافلة فجر اليوم اقتحموا قبر يوسف شرق نابلس.

وقام المستوطنون بأعمال عربدة في محيط قبر يوسف وانتشروا بين الأحياء هناك واصدروا أصواتا مرتفعة أزعجت جميع السكان هناك.

وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت مساء أمس جميع الحواجز المؤدية لمدينة نابلس وطالبت من الفلسطينيين في المنطقة سلك طرق أخرى تحضيرا لدخول المستوطنين.

/قد/

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل