المحتوى الرئيسى

"نيابة دبي" تختتم الدورة الاولى من برنامج "تأهيل المصلح الأسري".

07/04 21:19

دبي في 4 يوليو /وام/ اختتمت الدورة الأولى من برنامج /تأهيل المصلح الأسري/ بمشاركة 15 متدربا من وكلاء النيابة ورؤساء الأقسام في نيابة الأسرة والأحداث والباحثين النفسيين وكتبة التحقيق والمساعدين بدبي وذلك بالشراكة والتعاون مع معهد دبي القضائي الذي قام باعداد وتنفيذ البرنامج.

وتم تكريم المشاركين في البرنامج خلال حفل أقيم في مقر النيابة العامة بحضور المستشار خليفة بن ديماس السويدي المحامي العام رئيس المكتب الفني للنائب العام والقاضي الدكتور جمال حسين السميطي مدير عام معهد دبي القضائي.

وأكد المستشار خليفة بن ديماس السويدي أن البرنامج يمثل امتداداً للشراكة الإستراتيجية المميزة التي تجمع النيابة العامة ومعهد دبي القضائي ويجسد الرؤية المشتركة في الاستثمار على نطاق واسع في العنصر البشري تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في التركيز على بناء شراكات حقيقة وفاعلة وتحقيق التكامل الحكومي بين مختلف الدوائر في دبي وتأهيل كوادر بشرية مواطنة على مستويات عالية من الكفاءة والشمولية.

واشاد بجهود معهد دبي القضائي والاستجابة المتميزة من نيابة الأسرة والأحداث لإنجاح برنامج "تأهيل المصلح الأسري" الذي سيساهم في الارتقاء بمستويات الأداء والعمل القضائي.

من جانبه قال القاضي الدكتور جمال حسين السميطي ان برنامج "تأهيل المصلح الأسري" يحظى بأهمية خاصة كونه يتعلق بالتماسك العائلي الذي يعتبر من أبرز القضايا الحيوية ذات الأبعاد المجتمعية مشيرا الى حرص المعهد على إعداد وتنفيذ البرنامج مع مراعاة ساعات عمل المتدربين لضمان الاستفادة القصوى من المحاضرات والجلسات التدريبية المختلفة.

واكد اهمية دور البرنامج في تعزيز الجوانب القانونية والشرعية والفنية التي تهم الوكلاء في نيابة الأسرة ورفع مستوى كفاءة العاملين في هذا المجال.

وافاد بان المعهد يعتزم مواصلة تنظيم برامج مماثلة لإعداد مصلحين أسريين ذوي مهارة ودراية عالية بالأحكام الشرعية والقانونية وأبعاد المشاكل الأسرية في مجتمع دولة الإمارات وفهم الأنماط السلوكية لأصحاب المشكلات الأسرية مما يسهم في حماية المجتمع المحلي والحفاظ على عاداته الأصيلة.

وتناول البرنامج الذي استمر على مدى 10 أيام بواقع 20 ساعة تدريبية في مقر نيابة الأسرة والأحداث خمسة محاور رئيسية تشمل "مهارات الإصلاح الأسري" و"فن التخاطب والتعامل مع أطراف الخلاف الأسري" و"العنف الأسري أسبابه وعلاجه" و"إصلاح ذات البين في الشريعة الإسلامية" و"الميل التشريعي للإصلاح الأسري في دولة الإمارات العربية المتحدة".

/سا/أم/.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل