المحتوى الرئيسى

«القومى لحقوق الإنسان»: أياد خفية وراء اشتعال الأحداث الأخيرة فى «البالون والتحرير»

07/04 21:15

يعلن المجلس القومى لحقوق الإنسان تقريره حول نتائج لجنة تقصى الحقائق عن أحداث يومى 28 و29 يونيو الماضى التى شهدها مسرح البالون وميدان التحرير، ونتجت عنها مصادمات بين قوات الشرطة والمتظاهرين راح ضحيتها مئات الجرحى والمصابين من الجانبين.

وعلمت «المصرى اليوم» أنه نظرا لوجود أكثر من رواية حول تصاعد الأحداث عقد أعضاء اللجنة اجتماعا ظهر الاثنين  - والجريدة ماثلة للطبع - برئاسة محمد فائق، نائب رئيس المجلس، للاتفاق على المسودة النهائية للتقرير، التى سيتم إعلانها اليوم خلال مؤتمر صحفى - بناء على شهادات الشهود والمصابين ونتائج الزيارات الميدانية للمستشفيات المجاورة لمسرح البالون وميدان التحرير.

وقالت المصادر: «التقرير سيشير إلى أن أيادى خفية وراء اشتعال الأحداث منذ بدايتها، وعملت على تصاعدها لإحداث حالة من الفوضى بعد أن أدت إلى وقوع اشتباكات بين قوات الشرطة والمواطنين». وأكد البيان أحقية أسر شهداء ومصابى الثورة المصرية فى مطالبة أجهزة الدولة بإجراء المحاكمات العاجلة والعادلة لقيادات ورموز النظام السابق المتورطين فى قتل شهداء المصريين، واصفا «البطء النسبى»، الذى يشوب المحاكمات الجارية وغياب العلنية عنها وعدم السماح لأسر الشهداء والمصابين، المدعين بالحق المدنى، بحضورها - بأنها انتهاكات لمقتضيات المحاكمة العادلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل