المحتوى الرئيسى

فندي لـ"العربية": مثلث الجيش والإخوان وواشنطن "وصفة قلاقل" لمصر

07/04 20:26

دبي - العربية

استبعد الأكاديمي والكاتب المصري الدكتور مأمون فندي أن يؤدي التقارب الحاصل حالياً بين الولايات المتحدة وجماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى مصالحة بين الغرب والإسلام السياسي على المديين القصير والمتوسط نظراً لاختلاف الرؤى بين الطرفين.

تدخل سيّئ

وقال فندي خلال مقابلة أجرتها معه "العربية"، اليوم الاثنين، عبر الأقمار الصناعية من واشنطن إن جماعة الإخوان قامت بخطوات لإرضاء الغرب مثل تشكيل حزب سياسي والانخراط في العملية السياسية وفصل الحزب عن الجماعة وضم أقباط للحزب السياسي، ولكن تلك الخطوات غير كافية لإقناع الداخل الأمريكي بأن الجماعة تغيّرت، كما أن جماعة الإخوان أكثر اعتدالاً بين طيف التيارات الإسلامية الواسع وبالتالي لا يمكن القياس عليها.

وجاء حديث الدكتور فندي رداً على رؤية مراقبين ومحللين بأن الاتصالات الجارية بين واشنطن والإخوان حالياً تمثل تحركاً عملياً واعترافاً بشعبية الجماعة في مصر بعد الثورة، ويمكن أن تساعد واشنطن مستقبلاً على التعامل مع حركات إسلامية أخرى في المنطقة، ما يمكن أن يؤدي إلى مصالحة تاريخية بين الغرب والإسلام السياسي.

وعن تصوّره للتقارب الجاري بين الإخوان وواشنطن، قال فندي إن تدخل واشنطن في مصر دائماً تدخل سيئ وفي وقت خطأ، وضرب مثلاً على ذلك بمنظمات المجتمع المدني التي وصفها بصندوق أسود لا أحد يعرف عنه شيئاً.

ومضى فندي في القول إن دعم واشنطن للإسلام السياسي في مصر نوع من الانتهازية السياسية من جانب واشنطن لوضع مقلق في مصر حالياً.

وصفة قلاقل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل