المحتوى الرئيسى

حزب الحرية والعدالةيعلن استعداده للتعاون مع أحزاب «منشقى الإخوان»

07/04 19:26

أعلن قياديون فى حزب «الحرية والعدالة»، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، استعدادهم للتعاون مع أى من الأحزاب التى خرجت من رحم الجماعة، مثل النهضة، والريادة، والتيار المصرى، الذى بدأ شباب الجماعة فى تأسيسه.

قال الدكتور عمرو دراج، أمين حزب الحرية والعدالة فى الجيزة، إن الحزب ليس لديه أى مشكلة فى التحالف مع حزب آخر، حتى لو كان من الأحزاب التى أسسها عدد من قيادات الجماعة، مشيراً إلى أنه عندما وجهوا دعوة إلى الأحزاب للتحالف الديمقراطى، كان من بينها حزب الوسط.

وأضاف دراج فى تصريحات لـ «المصرى اليوم»: «مستعدون للتحالف مع أى حزب حتى لو كانت الأحزاب التى أسستها القيادات التى انشقت عن الجماعة، لأن الحرية والعدالة يضم الإخوان وغيرهم.

وقال أشرف بدر الدين، عضو الهيئة العليا للحزب: «إذا كان الإخوان لديهم استعداد للتنسيق مع المختلفين معهم فكريا سياسيا وفى المرجعية الدينية مثل الليبراليين أو اليساريين من أجل الصالح العام، فمن الأولى التحالف والتنسيق مع الأحزاب ذات المرجعية الإسلامية».

فى المقابل، قال الدكتور إبراهيم الزعفرانى، وكيل مؤسسى حزب النهضة، إن ترحيب الحرية والعدالة بالتعاون مع الأحزاب التى خرجت من رحم الإخوان كلام جيد، ويدل على سعة الأفق السياسى، وأن مرحلة ما بعد الثورة أصبحت لها نتائج جيدة فى فكر المصريين عموماً، وفى فكر الاتجاه الإسلامى على وجه التحديد، مرحباً بالتحالف مع حزب الحرية والعدالة.

ووصف هيثم أبوخليل، أحد مؤسسى حزب الريادة - تحت التأسيس - ترحيب حزب الحرية والعدالة بالتحالف مع الأحزاب التى يؤسسها بعض المنشقين عن الجماعة، بأنه بداية جديدة، تثبت عكس المعهود عن الجماعة لكونها كانت ترفض أى تحالف مع أى أحد يخالفها.

قال إسلام لطفى، أحد شباب الجماعة، وكيل مؤسسى حزب التيار المصرى: «لا توجد أى غضاضة فى التحالف مع حزب الحرية والعدالة.

ومن المهم التعاون مع حزب له قواعد شعبية وله تحرك جماهيرى مثل الحرية والعدالة»، مشيرا إلى إمكانية التحالف مع حزب من أحزاب جبهة المعارضة فى الإخوان، بشرط النظر فى أجندتها للعمل الوطنى ورؤيتها لمستقبل مصر، رافضاً أن يكون التحالف قائماً على المرجعية الإسلامية، أو على أساس دينى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل